غضب عراقي من غارة أميركية في كربلاء
آخر تحديث: 2008/6/30 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/27 هـ
اغلاق
خبر عاجل :أ ف ب: متحدث باسم ما يعرف بقوات سوريا الديمقراطية يعلن السيطرة على كامل مدينة الرقة
آخر تحديث: 2008/6/30 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/27 هـ

غضب عراقي من غارة أميركية في كربلاء

دور القوات الأميركية بالعراق مازال يثير خلافا في مفاوضات الاتفاقية الأمنية (الفرنسية-أرشيف)

أعلن مسؤولون عراقيون في مدينة كربلاء غضبهم من غارة أميركية استهدفت ضاحية المدينة، بينما قتل عشرة أشخاص بينهم ثمانية من أفراد الشرطة وجرح ستة آخرون في عمليات عسكرية وتفجيرات شهدتها مناطق مختلفة من العراق يومي السبت والأحد.

وقد عبر المسؤولون العراقيون المحليون في كربلاء عن غضبهم إزاء غارة أميركية بالقرب من المدينة الواقعة على بعد 80 كيلومترا جنوب غرب بغداد، وقالوا إن تنفيذها كان يستلزم موافقة من السلطات المحلية، خصوصا وأن الأمن في المنطقة يخضع للمسؤولية العراقية منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقتل مدني واعتقل آخر في الغارة التي نفذها الجيش الأميركي بالقرب من المدينة في الساعات الأولى من يوم الجمعة.

عمل همجي
ووصف محافظ كربلاء عقيل الخزعلي في مؤتمر صحفي أمس السبت الغارة بأنها "عمل همجي وانتهاك لسيادة العراق"، وقال إن القوات العراقية في الحكومة المحلية لم تكن على علم بها. وقال مجلس محافظة كربلاء إنه سيتوقف عن العمل مع القوات الأميركية.

ومن جهته أكد قائد شرطة كربلاء اللواء رعد شاكر أن الغارة نفذتها مروحيات أميركية هبطت في منطقة الهندية إلى الشرق مباشرة من مدينة كربلاء.

ويأتي هذا الغضب العراقي من الغارة الأميركية في ظل خلاف مازال يسود المفاوضات القائمة بين المسؤولين العراقيين والأميركيين بشأن اتفاقية أمنية يسعيان لتوقيعها.

ومن شأن هذه الاتفاقية أن تنظم عمل القوات الأميركية في العراق بعد انتهاء التفويض الدولي الممنوح لها، غير أن الخلاف بين الطرفين مازال يشمل عدة نقاط منها ما إذا كان بإمكان الجيش الأميركي القيام بعمليات واعتقال مشتبه فيهم دون موافقة عراقية.

ويعترض المفاوضون العراقيون على منح القوات الأميركية حرية الاعتقال أو القيام بعمليات خارج السيطرة العراقية.

اغتيال ضابط رفيع
وفي حادث آخر قتل مسلحون مجهولون ضابطا عراقيا رفيعا اليوم في شرق العاصمة بغداد.

وأعلنت مصادر أمنية عراقية أن الضابط المغتال هو مدير استخبارات الشرطة الوطنية في البصرة جبار مساعد. وأكد الناطق الإعلامي باسم شرطة البصرة العقيد كريم الزيدي مقتل الضابط المذكور بدون أن يدلي بأي تفاصيل أخرى.

ولعب مساعد دورا بارزا في عملية صولة الفرسان التي أطلقها رئيس الوزراء نوري المالكي في 25 مارس/آذار الماضي ضد المسلحين في المدينة.

الشرطة العراقية فقدت سبعة من عناصرها بانفجار سيارة مفخخة الأحد (رويترز-أرشيف)
سيارة مفخخة
وأعلنت الشرطة العراقية أن سبعة من عناصرها، بينهم ثلاثة ضباط، قتلوا اليوم الأحد في انفجار سيارة مفخخة كانت متوقفة على جانب الطريق في بلدة الضلوعية شمال بغداد.

وأوضح المصدر أن السيارة انفجرت عندما حاولت الشرطة التحقق منها أثناء قيامها بدورية روتينية في البلدة.

وقال المقدم محمد خالد مدير شرطة بلدة الضلوعية إن أشخاصا مجهولين أبلغوا عن سيارة متوقفة في إحدى الطرق الزراعية في البلدة، وعند تفقد السيارة من قبل دورية للشرطة انفجرت.

عمليات أخرى
وفي مدينة كركوك الواقعة على بعد 250 كيلومترا شمال بغداد ذكرت الشرطة أن قنبلة مزروعة على الطريق كانت تستهدف دورية للشرطة أخطأت هدفها وانفجرت في حافلة صغيرة فأصابت ستة أشخاص.

وفي الموصل الواقعة 390 كيلومترا شمال بغداد قتل شرطي كان خارج خدمته على أيدي مسلحين أمس السبت قرب منزله، حسب ما ذكرت مصادر أمنية.

وفي السياق ذكر الجيش الأميركي أن قواته قتلت اثنين ممن تشتبه في أنهما من عناصر القاعدة وألقت القبض على 15 آخرين أثناء عمليات عسكرية في بغداد والموصل وبلدة الشرقاط أمس السبت واليوم الأحد.

المصدر : وكالات