معظم المهاجرين تعرضوا للاعتقال أو القتل (رويترز-أرشيف)
قتل مهاجران أفريقيان كانا في طريقهما لاجتياز الحدود المصرية والتسلل إلى إسرائيل عبر سيناء بطريقة غير شرعية.

ونقل عن مصدر أمني مصري أن طفلة سودانية في السابعة من عمرها قتلت إضافة إلى رجل مجهول الهوية في الثلاثين من عمره.

وذكر المصدر أن والدة الطفلة لم تصب حيث جرى اعتقالها ضمن سبعة مهاجرين آخرين تعرضوا أيضا لإطلاق النار لرفضهم الامتثال لأوامر الشرطة جنوب معبر رفح.

يرتفع بذلك إلى 16 عدد المهاجرين الذين قتلوا برصاص الشرطة المصرية منذ مطلع السنة الجارية, إضافة إلى عشرات المعتقلين ومعظمهم من الأفارقة الذين يبحثون عن عمل في إسرائيل.

وقد رحلت السلطات المصرية نحو ألف إريتري من طالبي اللجوء منذ 11 يونيو/حزيران الجاري, رغم اعتراضات من الأمم المتحدة.

يشار إلى أن تلك المنطقة الحدودية تشهد نشاطا كبيرا في تهريب المخدرات والعمال غير الشرعيين إلى إسرائيل.

المصدر : وكالات