الاتحاد الأفريقي يرسل بعثة تقصي حقائق لجيبوتي وإريتريا
آخر تحديث: 2008/6/28 الساعة 01:11 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/28 الساعة 01:11 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/25 هـ

الاتحاد الأفريقي يرسل بعثة تقصي حقائق لجيبوتي وإريتريا

 الحشود الجيبوتية الإريترية على الحدود متواصلة (الجزيرة-أرشيف)
أرسل الاتحاد الأفريقي فريقاً للتحقيق بقتال اندلع في العاشر من الجاري بين إريتريا وجارتها جيبوتي بعد توغل الأولى بأراضي الثانية رغم إنكارها هذا التوغل الذي أسفر عن مقتل 12 جندياً جيبوتياً وجرح العشرات.
 
وقال رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي جان بينغ اليوم إن بعثة أرسلت لتقصي الحقائق في جيبوتي وهي مفوضة أيضاً بالذهاب إلى إريتريا، مضيفاً أنه يأمل أن تنتهي الأزمة بينهما "نهاية سعيدة".
 
وكان مجلس الأمن دان يوم 12 يونيو/ حزيران الحالي "العمل العسكري الذي نفذته إريتريا ضد جيبوتي" وحث الطرفين لا سيما إريتريا على إعادة قواتهما إلى ما قبل بدء القتال، كما أكد مجدداً الثلاثاء الماضي دعوته هذه وطلب من الأمين العام الأممي بان كي مون إرسال بعثة تقصي حقائق إلى الحدود بين البلدين.
 
وقد صرح الرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر غيلة أمس في مقابلة مع صحيفة لو موند الفرنسية بأن بلاده "لن تسمح لإريتريا باحتلال جزء من أراضيها"  مضيفاً أنه سينتظر قراراً أمميا ملزماً وإذا لم تحترمه أسمرا فإن بلاده "ستضطر إلى طرد قواتها بأي ثمن كان".
 
وتؤيد جيبوتي فكرة إرسال بعثة لتقصي الحقائق "من أجل وضع الأمور في نصابها" كما عبر عن ذلك وزير خارجيتها محمود علي يوسف أول أمس, متهماً إريتريا بالسعي في عدوانها هذا للسيطرة على مضيق باب المندب الذي يربط البحر الأحمر بخليج عدن.
المصدر : رويترز