الجيش الأميركي خسر 11 من عناصره في غضون أقل من أسبوع (الفرنسية-أرشيف)

لقي ثلاثة جنود أميركيين مصرعهم في هجوم استهدف مجلسا عشائريا بإحدى مدن محافظة الأنبار غربي العراق وأسفر عن مقتل نحو 15 عراقيا آخرين بينهم عدد من أعضاء المجلس، فيما خلف تفجير سيارة مفخخة في الموصل (شمال) مقتل نحو 18 شخصا وإصابة العشرات.

وأفاد الجيش الأميركي في بيان له بأن ثلاثة من جنود البحرية (المارينز) قتلوا عندما فجر انتحاري نفسه بحزام ناسف خلال اجتماع لمجلس عشائر بلدة الكرمة التابعة لقضاء الفلوجة بمحافظة الأنباء.

وأضاف البيان أن العملية التي قال الجيش الأميركي إنها تحمل بصمات تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين أسفرت عن مقتل مترجمين اثنين كانا يعملان لصالح القوات الأميركية في العراق.

وكانت تقارير أولية أشارت إلى أن تفجير الكرمة خلف مقتل عشرين شخصا على الأقل وإصابة نحو عشرين آخرين بينهم رجال شرطة، وذلك قبل أن يتحدث الجيش الأميركي عن سقوط ضحايا في صفوفه جراء العملية.

هجوم الكرمة يأتي قبل أيام من تسلم القوات العراقية لمحافظة الأنبار (رويترز-أرشيف)

سياق الهجوم
ويأتي هذا الهجوم في وقت تجري فيه الاستعدادات لكي تتسلم القوات العراقية المهام الأمنية في محافظة الأنبار من أيدي الأميركية.

ولم يتحدث الجيش الأميركي عن خطط لتأجيل تسليم مسؤولية الأمن إلى موعد لاحق بسبب الهجوم.

وكان الجيش الأميركي قد أعلن قبل يومين أنه سيسلم "في الأيام العشرة المقبلة" محافظة الأنبار وعاصمتها الرمادي إلى القوات العراقية، لتكون بذلك عاشر محافظات العراق الـ18 التي توضع تحت سيطرة العراقية.

من جهة أخرى أعلن الجيش الأميركي في وقت سابق اليوم أن أحد جنوده لقي مصرعه في هجوم تفجيري شرق بغداد. وهكذا يرتفع إلى 11 عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا منذ بداية الأسبوع في العراق.

وبذلك وصل إجمالي عدد قتلى الجيش الأميركي هذا الشهر الجاري إلى 29 جنديا على الأقل. ويزيد هذا العدد على 19 جنديا أميركيا لقوا حتفهم في مايو/أيار الماضي.

بقايا إحدى السيارات المفخخة التي انفجرت مؤخرا بالعراق (الفرنسية-أرشيف)
هجوم الموصل
وفي تطور ميداني آخر أسفر انفجار سيارة مفخخة في مدينة الموصل عن مقتل 17 مدنيا عراقيا وأحد عناصر الشرطة وإصابة 71 مدنيا وتسعة من الشرطة بجروح.

وأوضحت مصادر أمنية في المدينة أن السيارة انفجرت لدى قيام محافظ نينوى دريد محمد كشمولة بتفقد الأضرار التي لحقت بسوق شعبي تعرض لقصف بعدد من صواريخ الكاتيوشا في منطقة باب الطوب وسط المدينة. وأكدت تلك المصادر نجاة المحافظ من الانفجار.

وفي عملية أخرى قالت الشرطة بمحافظة السليمانية بإقليم كردستان العراق إن اثنين من المسلحين قتلا عندما انفجرت قنبلة كانا يحاولان زرعها على جانب طريق في قرية قرب بلدة بنجوين.

وفي طوزخورماتو شمال بغداد قتل جندي عراقي عندما أغارت القوات الأميركية والعراقية على قرية واشتبكت مع مسلحين.

من جهته قال الجيش الأميركي إن جنوده قتلوا مسلحين اثنين أحدهما زعيم لخلية تابعة للقاعدة واعتقلوا 15 يشتبه في أنهم من المسلحين خلال عدة عمليات في وسط وشمال العراق.

المصدر : وكالات