مؤسسة الأقصى تستغيث لإنقاذ القدس من ممارسات إسرائيل
آخر تحديث: 2008/6/27 الساعة 00:27 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/27 الساعة 00:27 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/24 هـ

مؤسسة الأقصى تستغيث لإنقاذ القدس من ممارسات إسرائيل

صلاح: تصدع المباني التاريخية بالقدس يعود للحفريات الإسرائيلية
(الجزيرة-أرشيف)
دعت مؤسسة الأقصى لإعمار المقدسات الإسلامية قادة الدول العربية والإسلامية إلى التحرك بشكل عاجل لإنقاذ القدس المحتلة من تداعيات السياسة الإسرائيلية فيها.
 
وقال رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر الشيخ رائد صلاح إن ما تعانيه الأبنية التاريخية ومنازل القدس في البلدة القديمة من تصدعات وحالات انهيار عرضتها المؤسسة على الحضور، سببها الحفريات التي تجريها إسرائيل في المنطقة.
 
وكان الشيخ صلاح قد شارك إلى جانب رئيس الهيئة الإسلامية العليا الشيخ عكرمة صبري ورئيس أساقفة سَبَسْطية للروم الأرثوذوكس المطران عطا الله حنا في مؤتمر صحفي اليوم, حذروا فيه من المخاطر المحدقة بالوجود العربي والإسلامي في المدينة.
 
وخلال المؤتمر الذي عقدته المؤسسة بعنوان "أنقذوا بيوت القدس" وجهت المؤسسة نداءً للعالم العربي والإسلامي لضرورة الاهتمام بشؤون المدينة، وتقديم الدعم لتثبيتهم أمام سياسة التهويد الإسرائيلية.
 
يُذكر أن الحفريات الإسرائيلية لم تتوقف منذ الاحتلال وما زالت مستمرة على طول الجدار الغربي والجنوبي للأقصى وصولا إلى بلدة سلوان, إضافة إلى أنفاق متعددة تمتد تحت المسجد والبيوت الفلسطينية حيث يمنع السكان من الترميم أو البناء.
 
وحسب المؤسسة, فقد صادرت إسرائيل نحو خمسة وعشرين ألف دونم من أملاك المقدسيين منذ احتلال المدينة وبنت فيها أكثر من خمسين ألف وحدة استيطانية.
المصدر : الجزيرة