الجهاد تطلق صاروخين من قطاع غزة على سديروت
آخر تحديث: 2008/6/24 الساعة 17:57 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/24 الساعة 17:57 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/21 هـ

الجهاد تطلق صاروخين من قطاع غزة على سديروت

الجهاد قالت إنها تثأر بالصواريخ لاستشهاد أحد قيادييها في نابلس (رويترز)

تبنت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إطلاق صاروخين على بلدة سديروت جنوب إسرائيل، وقالت إن ذلك يأتي ردا على اغتيال قوات الاحتلال أحد قادة جناحها العسكري سرايا القدس في نابلس شمال الضفة الغربية في وقت سابق اليوم.

جاء هذا الإعلان ليضع على المحك التهدئة التي بدأ سريانها في قطاع غزة بين الفصائل وإسرائيل منذ الخميس الماضي وتم الالتزام بها حتى ما قبل الحادث الأخير من الطرفين.

وسقط صاروخان فلسطينيان أطلقا من قطاع غزة اليوم على جنوب إسرائيل دون أن يتسببا بسقوط قتلى أو جرحى.

وكانت سرايا القدس توعدت بالثأر لاستشهاد طارق أبو غالية قائد سرايا القدس في جنين الذي قضى برصاص قوة خاصة للاحتلال الإسرائيلي قامت بإعدامه وزميله إياد خنفر من حركة المقاومة الإسلامية حماس، عن قرب بعد توغلها في مدينة نابلس.

وكان مراسل الجزيرة قد أفاد في وقت سابق أن الشهيدين طالبان في جامعة النجاح وأن قوات الاحتلال دهمت مبنى يسكنه طلاب من الجامعة في ضاحية المخفية في المدينة، وبعد انسحابها عثر على جثتي الشهيدين.

من جانبه أعلن الجيش الإسرائيلي أن قوة كوماندوز خاصة نفذت الهجوم بهدف إجهاض عملية تفجيرية كبيرة، وأنها عثرت على ذخائر وأسلحة مع الشهيد أبو غالية، بينما أفادت متحدثة عسكرية بسقوط قذيفة هاون على الجانب الإسرائيلي من السياج الحدودي مع شمال قطاع غزة دون وقوع إصابات.

وفي معرض تعليقه على العملية الإسرائيلية، دعا سامي أبو زهري المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) "كل الأطراف المعنية بالتهدئة للضغط على إسرائيل لوقف جرائمها في الضفة الغربية".

وشدد أبو زهري على "دور المقاومة في الضفة الغربية في مواجهة هذه الجرائم" داعيا "الأجهزة الأمنية هناك لتمكين المقاومين من ممارسة دورهم" في حماية الشعب الفلسطيني من الاعتداءات الإسرائيلية.

مبارك استقبل أولمرت ليبحث معه ما بعد اتفاق التهدئة في غزة (الفرنسية)
محادثات أولمرت-مبارك
في هذه الأثناء أفاد مراسل الجزيرة في القاهرة أن لقاء الرئيس المصري حسني مبارك ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت في شرم الشيخ اليوم تناول المرحلة التالية للتهدئة في قطاع غزة، وقضية الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط، بالإضافة إلى مسائل أخرى تتعلق بالمفاوضات مع الجانب الفلسطيني بما فيها قضايا الحل النهائي.

وقال المراسل إن المباحثات تناولت أيضا الأوضاع المستجدة في لبنان.

وفي هذا السياق أكدت مصادر إسرائيلية أن عوفير ديكيل -المندوب الخاص لأولمرت المكلف بملف الأسرى- توجه إلى القاهرة الثلاثاء لإجراء محادثات جديدة مع مدير المخابرات العامة المصرية عمر سليمان الذي قام بدور أساسي بين إسرائيل وحماس في التوصل لاتفاق التهدئة في قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات