قيادي صومالي يعارض اتفاق جيبوتي ويدعو لقتال الإثيوبيين
آخر تحديث: 2008/6/23 الساعة 01:23 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/23 الساعة 01:23 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/20 هـ

قيادي صومالي يعارض اتفاق جيبوتي ويدعو لقتال الإثيوبيين

يوسف سياد أنعدي (موقع شبيلي الصومالي)
مهدى علي أحمد–مقديشو
أكد قيادي بالمعارضة الصومالية معارضته لاتفاق جيبوتي مشيرا إلى أن القتال ضد الإثيوبيين لن يتوقف، وهدد بأن العمليات المسلحة ضد من وصفهم بالأعداء سترتفع بصورة كبيرة الأيام القادمة.
 
وقال القيادي بالتحالف من أجل تحرير الصومال يوسف سياد أنعدي في حديث للجزيرة نت إن التحالف لا يعترف بنتائج اتفاق جيبوتى، داعيا الشعب إلى القتال ضد "الأعداء الإثيوبيين".
 
وأضاف أن رئيس التحالف شيخ شريف شيخ أحمد لا يقدر أن يوقف القتال قائلا إنه "إذا أراد أن يخرج عن المبادئ المؤسسة للتحالف فإنه بذلك يكون قد عزل نفسه من منصبه وأن أهداف تأسيس التحالف ستبقى".
 
وكان شيخ أحمد تعهد باتفاق جيبوتي الذي تم التوصل إليه مؤخرا. وأكد في حديث له أمام الجالية الصومالية في نيروبي اليوم أن التحالف المعارض سيتبنى النهج السلمي في التعاطي مع القضية الصومالية لإعطاء فرصة للمجتمع الدولي لإخراج القوات الأثيوبية من البلاد.
 
المياه الراكدة بأكواخ النازحين
كانت سبب انتشار الأمراض المعدية 
(الجزيرة نت)
الأوضاع الإنسانية

من جهة أخرى أفادت مصادر بمنظمات إنسانية وشهود بأن الأوضاع الإنسانية في هذه المخيمات تزداد تدهورا بسبب الأمطار الغزيرة التي تهطل هذه الأيام.
 
وأضافت المصادر بأن ربع الأكواخ المصنوعة يدويا لإيواء ملايين النازحين تآكلت بسبب هذه الأمطار، إضافة إلى انتشار أمراض معدية وملاريا بسبب برك المياه الراكدة التي قتل جراءها ستة أشخاص خلال يومين.
 
كما أضافت ذات المصادر للجزيرة نت أن حالة من المجاعة وسوء التغذية بدأت تلاحظ في هذه المخيمات، فيما ينتظر وصول مائتي أسرة جديدة نزحوا هربا من تصاعد المواجهات في مقديشو.
 
ارتفاع أسعار
يُذكر أيضا أن مقديشو وضواحيها تشهد حالة ارتفاع شديدة لمستويات المعيشة وأسعار السلع الضرورية هذه الأيام بسبب أعمال العنف.
 
من جهة أخرى نددت منظمة حقوقية صومالية بما وصفته التجاهل الدولي لما سمته "انتهاكات الجيش الإثيوبى وقصفه العشوائي" ضد المدنيين.
 
ونددت المنظمة في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه بقوات الحكومة بسبب اقتحامها مدرسة ثانوية قبل يومين، وضربها طلابا كانوا في فصولهم الدراسية مطالبة الحكومة بمحاسبة قواتها.
المصدر : الجزيرة