السنيورة قال إن الأغلبية وضعت ثقتها فيه لتشكيل حكومة الوحدة الوطنية (الفرنسية-أرشيف)

أكد حزب الله اللبناني أنه لن يسمح بأن يتولي مسؤولية أي جهاز أمني في البلاد من لا "تطمئن" المقاومة إليه, في الوقت الذي أعلن فيه رئيس الوزراء المكلف فؤاد السنيورة أنه لن يعتذر عن تشكيل الحكومة.
 
وقال مسؤول العلاقات الدولية في حزب الله نواف الموسوي "لن يكون هناك على رأس أي جهاز أمني في لبنان أو أي موقع عسكري من لا تطمئن المقاومة إلى صدق ولائه للوطن, ولن يستطيع أحد أن يعين في أي موقع من هو مشبوه في ولائه الوطني أو من هو متآمر على المقاومة".
 
واعتبر الموسوي أن اتفاق الدوحة هو "اتفاق الحد الأدنى" بالنسبة لحزبه، مضيفا "لو كنا بصدد استخدام السلاح من أجل تغيير موازين القوى لتحقيق أهداف سياسية, ما كان الأمر يطول أكثر من يوم".
 
وتأتي التصريحات فيما دخل لبنان الأسبوع الرابع بعد تكليف الرئيس ميشال سليمان رئيس الوزراء فؤاد السنيورة بتشكيل الحكومة، ولم يتوصل بعد إلى تشكيلة ترضي الطرفين.
 
ثقة الأكثرية
وقد أكد السنيورة أنه لن يعتذر عن تشكيل الحكومة, قائلا إن الأكثرية النيابية وضعت ثقتها فيها لتشكيل حكومة وحدة وطنية.
 
وكان السنيورة يرد على اتهام النائب في كتلة الإصلاح والتغيير إبراهيم كنعان له بـ"العجز" عن تشكيل الحكومة. وقال كنعان في تصريح للجزيرة إن "هناك أعرافا يجب احترامها ومن بينها الاعتذار عندما يتعذر تشكيل حكومة".

ولا تزال العقبة الرئيسية أمام السنيورة هي توزيع الحقائب السيادية، حيث إن اتفاق الدوحة أعطى الرئيس حق تعيين ثلاثة وزراء، لكن أطرافا في المعارضة لا توافق على إعادة تعيين وزير الدفاع الحالي إلياس المر في منصبه من حصة الرئيس.

المصدر :