القوات الأميركية تدعم القوات العراقية في حملتها بمدينة العمارة (الفرنسية)

واصلت قوات الحكومة العراقية مدعومة بقوات أميركية عمليتها الأمنية لملاحقة المليشيات المسلحة بمدينة العمارة بمحافظة ميسان جنوبي البلاد.
 
وقالت الشرطة إن قوات الأمن اعتقلت خمسة مسؤولين إداريين من التيار الصدري "بسبب تعاونهم مع المسلحين".
 
وأضافت أن الخمسة ضمن قائمة 16 مسؤولا مطلوبا للقضاء "لتورطهم بأعمال عنف" مشيرة إلى اعتقال أربعة من الشرطة أيضا بينهم ضابطان برتبة نقيب, بتهمة التعاون مع المسلحين.
 
وكان قائد شرطة العمارة العميد سعد الحربية أعلن أمس أن نحو ستين من عناصر المليشيات من غير المطلوبين للقضاء، سلموا أنفسهم لقوات الأمن التي بدأت الحملة بعد انتهاء مهلة الأيام الأربعة التي منحها رئيس الوزراء نوري المالكي للمسلحين لتسليم أسلحتهم.
 
أسلحة وصواريخ
من جهة أخرى أفاد مسؤول عسكري في المدينة بأنه تمت "مصادرة أسلحة وقواعد صواريخ ألقاها مسلحون في البرك والأنهار والساحات العامة". كما تم العثور على حمولة أربع شاحنات صغيرة من الأسلحة المخبأة في مقبرة حي الحسين وسط العمارة، تم إخراجها وتدميرها.

وأكد الفريق الركن علي غيدان قائد القوة البرية في مؤتمر صحفي أن العملية العسكرية تسير بشكل طبيعي بعد أن بدأت على مرحلتين الأولى تخص الاستعدادات والثانية من خلال التفتيش.

وفي تطورات ميدانية أخرى قالت مصادر أمنية إن خمسة من عناصر الشرطة أصيبوا بجروح اليوم في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة على نقطة تفتيش بحي الوحدة جنوبي شرقي الموصل. كما قتل منفذ الهجوم.
 
كما قتل جندي عراقي وأصيب ثلاثة آخرون بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم جنوبي مدينة بعقوبة.

المصدر : وكالات