ارتفاع حصيلة الاشتباكات جنوبي مقديشو إلى 16 قتيلا
آخر تحديث: 2008/6/21 الساعة 01:11 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/18 هـ
اغلاق
خبر عاجل :بوتين يقول إنه سيتحدث مع أمير قطر والرئيس الأميركي وزعماء إقليميين بشأن سوريا
آخر تحديث: 2008/6/21 الساعة 01:11 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/18 هـ

ارتفاع حصيلة الاشتباكات جنوبي مقديشو إلى 16 قتيلا

أم صومالية فقدت ثلاثة من أطفالها بعد سقوط قذيفة على منزلها (الجزيرة نت)
 
مهدي علي أحمد-مقديشو

ارتفعت حصيلة ضحايا المواجهات بين مقاتلي المحاكم الإسلامية والقوات الإثيوبية والصومالية في العاصمة إلى 16 قتيلا وأكثر من 20 جريحا.

وقال شهود عيان للجزيرة نت إن جثتين اكتشفتا في ضاحية قتبا جنوبي العاصمة مقديشو, فيما توفي شخصان في مستشفى المدينة. كما قتل في المواجهات أربعة أطفال ووالدتهم وسيدة عجوز.

وكانت حصيلة سابقة للمواجهات بين الطرفين أشارت إلى مقتل ستة أشخاص وإصابة 10 آخرين.

وهاجمت قوات المحاكم الإسلامية أربعة مواقع عسكرية في مقديشو، من بينها مقر وزارة الدفاع السابق، الذي حولته القوات الإثيوبية إلى معسكر لقواتها. وقال شهود عيان إن أصوات انفجارات قوية سمعت في المنطقة المحيطة، وإن ثلاثة مدنيين قتلوا بالهجوم وأصيب أربعة آخرون.

وتعهد الناطق باسم قوات المحاكم الإسلامية عبد الرحيم عيسى عدو في تصريحات للجزيرة نت بمواصلة مقاتلة القوات الإثيوبية حتى تضطر للخروج من الصومال، وأشار إلى أن المعارك الليلة الماضي استمرت ساعتين ونصفا.

وفي شمال مقديشو قال شهود عيان إن شخصا قتل وأصيب سبعة آخرون في هجوم بالقذائف على مصنع للسيجار والكبريت.
 
عقبة رئيسية
الاشتباكات تواصلت بين قوات المحاكم والقوات الصومالية والإثيوبية
من جهة أخرى اعتبر رئيس مجلس قبائل الهويا أحمد حسن حاد أن القوات الإثيوبية تعد "العقبة الرئيسية" في إيجاد حل سياسي في البلاد.

وقال حاد في تصريحات للجزيرة نت إن "الحكومة الإثيوبية تسعى جاهدة إلى إفشال عملية السلام في الصومال عشوائيا, ما يزيد مشاعر الشعب توترا".

كما شجب القصف  الإثيوبي لمناطق مدنية وبعيدة عن مواقع القتال, ووصف الأمر بـ"غير المبرر".

من جهة ثانية أفاد شهود عيان في ولاية هيران وسط الصومال بأن جميع الموظفين الإداريين ورئيس الولاية وكبار القيادات العسكرية تركوا مدينة بلدوين عاصمة الولاية باتجاه جسر جنتكوبنديشا جنوبي المدينة. وأفادت أنباء بأن الإخلاء جاء لأسباب أمنية بعد مغادرة القوات الإثيوبية للمدينة.

وفي مقديشو أفاد شهود عيان بأن قوات إثيوبية تشن عمليات تمشيط وبحث للمنازل المجاورة لكلة جالسياد العسكرية التي حولها الإثيوبيون إلى معسكر لقواتها. وأضاف الشهود أن تلك القوات اعتقلت ثلاثة شبان في حملة التمشيط.
المصدر : الجزيرة