63 قتيلا بتفجير بغداد واتهامات أميركية لمجموعة شيعية
آخر تحديث: 2008/6/18 الساعة 14:11 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/18 الساعة 14:11 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/15 هـ

63 قتيلا بتفجير بغداد واتهامات أميركية لمجموعة شيعية

الجيش الأميركي استبعد علاقة القاعدة بالتفجير (الفرنسية)

ارتفع عدد ضحايا تفجير السيارة المفخخة شمالي بغداد إلى 63 قتيلا وسط اتهامات أميركية لمجموعة شيعية خاصة بتنفيذ الهجوم.

وقال مصدر في وزارة الداخلية العراقية إن حصيلة الضحايا النهائية بلغت 63 قتيلا وأكثر من 70 جريحا. وكانت حصيلة سابقة تحدثت عن مقتل 51 شخصا وإصابة حوالي 75 آخرين.

وانفجرت سيارة مفخخة عصر أمس في موقف للحافلات في حي الحرية قرب سوق شعبي ما أدى إلى أضرار مادية كبيرة.

اتهامات أميركية
وعقب الحادث، استبعد الجيش الأميركي أن يكون تنظيم القاعدة وراء العملية، مشيرا إلى أن معلوماته الاستخباراتية تؤكد أن "مجموعة خاصة يقودها المدعو حيدر مهدي كاظم الفؤادي تقف وراء عملية التفجير، وليس شبكة القاعدة في العراق".

ويطلق الجيش الأميركي مصطلح "المجموعات الخاصة" على أفراد من الشيعة انشق معظمهم من جيش المهدي التابع لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

وأعرب المتحدث باسم الجيش ستيفن ستروفر عن اعتقاده بأن "الهجوم لم يكن من تدبير القاعدة" رغم أن "التفجير بسيارات مفخخة أسلوب يتبعه التنظيم".

وذكر أن "الفؤادي أمر بتنفيذ الهجوم بغرض تأليب الشيعة ضد السنة الذين يرغبون في العودة إلى منازلهم في حي الحرية وللحفاظ على الإتاوات من إيرادات تأجير العقارات لدعم أنشطته الشائنة".

قوات الأمن عثرت على كميات من الأسلحة في مقبرة بالعمارة (الفرنسية)
حصر اعتقالات
وفي تطور آخر، أمر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بمنع الاعتقالات العشوائية لأنصار التيار الصدري.

وقال بيان إعلامي إن المالكي وجه إلى "عدم اعتقال المنتمين للتيار الصدري لمجرد الانتماء"، وشدد على "اعتقال الخارجين عن القانون فقط"، معربا عن أمله في "تعاون قيادات التيار الصدري في عزل هذه العناصر والإبلاغ عنها للتخلص منها".

يأتي ذلك بالتزامن مع انتهاء المهلة التي حددها المالكي للمسلحين في مدينة العمارة جنوبي البلاد لإلقاء السلاح وسط استعدادات عراقية وأميركية لشن عملية عسكرية واسعة.

ومن المتوقع بدء عملية "بشائر السلام" غدا الخميس في محافظة ميسان كبرى مدن العمارة.

وفي سياق متصل، قال قائد شرطة العمارة إن قوات الأمن عثرت على كميات من الأسلحة ألقاها أصحابها في مقبرة في حي الحسين وسط المدينة العمارة.

ومنذ نهاية مارس/ آذار الماضي، تنفذ القوات العراقية بمشاركة قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة حملات أمنية ضد من تصنفهم بأنهم "خارجون عن القانون" والمليشيات الشيعية في البصرة ومدينة الصدر وفي الموصل ضد تنظيم القاعدة.

المصدر : وكالات