محمود قاسم رافع في صورة التقطت بعد توقيفه عام 2006 (رويترز-أرشيف)
نقلت وكالة أسوشيتدبرس عن مصدر قضائي لبناني أن الجهاز القاضي أعد لائحة اتهام لضابط لبناني متقاعد موقوف, وشخص فلسطيني, في قضية اغتيال جهاد جبريل نجل الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- القيادة العامة أحمد جبريل.

وذكر المصدر الذي فضل عدم الإفصاح عن هويته أن قاضي التحقيق سميح الحاج أعد لائحة الاتهام بحق محمود قاسم رافع والفلسطيني حسين خطاب في قضية اغتيال جهاد جبريل بتفجير سيارته عام 2002.

وكان جبريل الابن (38) قد اغتيل بتفجير سيارته أمام شقة كان يقيم فيها بأحد أحياء غرب بيروت.

وأوقف قاسم رافع في العام 2006 في منزله في حاصبيا من قبل استخبارات الجيش اللبناني واتهم بالعمل لصالح الاستخبارات الإسرائيلية الموساد وتنفيذ عملية اغتيال قائدين محليين من حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين في صيدا.

أما خطاب -الذي كشفت صلته بالشبكة الإسرائيلية بعد توقيف محمود قاسم رافع- فيعتقد أنه ما زال متواريا عن الأنظار.

ويعتقد كذلك على نطاق واسع أن جهاد جبريل كان يدير وقت اغتياله من بيروت عمليات لتوصيل الأسلحة إلى فرع التنظيم في قطاع غزة, مع العلم بأن المقر الرئيسي للقيادة العامة يقع في العاصمة السورية.

المصدر : أسوشيتد برس