غزة شيعت اليوم شهداء أمس الستة (الفرنسية)

أصيب ناشطان فلسطينيان بجروح في غارة جوية إسرائيلية على مجموعة مسلحين في منطقة تل قليبو شرق جباليا شمالي قطاع غزة, وذلك قبل بضع ساعات من سريان مفعول اتفاق التهدئة بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في القطاع.
 
من جانب آخر أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي أنها أطلقت 17 صاروخا باتجاه مواقع وبلدات إسرائيلية. وأوضحت السرايا في بيان أنها أطلقت 12 صاروخا في اتجاه بلدة سديروت المحاذية لشمال القطاع وخمسة في اتجاه بلدة عسقلان.
 
وأعلن الجيش الإسرائيلي أن 38 صاروخا وقذيفة سقطت الأربعاء على جنوب إسرائيل انطلاقا من قطاع غزة. وأفاد مصدر طبي بأن امرأة أصيبت في سديروت جراء سقوط صاروخ على أحد المنازل.
 
غارتان
إسرائيل هددت بالرد على الهجمات الصاروخية الفلسطينية (الفرنسية)
وردا على ذلك قال الجيش الإسرائيلي إنه شن غارتين على شمال القطاع, وأكد إصابة مجموعتين كانتا تطلقان صواريخ. وقال أيضا إن منزلا في سديروت أصيب بواحد من الصواريخ الـ28 التي أطلقت من غزة، إضافة إلى عشر قذائف هاون.
 
من جهته قال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي في تل أبيب إن المسلحين الفلسطينيين أطلقوا نحو 4360 صاروخا وقذيفة هاون على إسرائيل منذ سيطرة حماس على قطاع غزة أسفرت عن مقتل أربعة إسرائيليين.
 
وتشير الإحصاءات إلى أنه تم إطلاق نحو 10460 قذيفة وصاروخا على إسرائيل منذ انسحاب المستوطنين والجنود الإسرائيليين من قطاع غزة عام 2005.
 
ووفقا لبيانات المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان في غزة استشهد نحو 380 فلسطينيا على أيدي قوات الاحتلال منذ سيطرة حماس على السلطة في القطاع.
وقد هدد جيش الاحتلال بالرد على عمليات إطلاق الصواريخ الفلسطينية.
 
وقال متحدث باسمه "إذا حاولت حماس استغلال الساعات التي تسبق دخول اتفاق التهدئة حيز التنفيذ لتصعيد هجماتها على إسرائيل، فإننا سنرد بصرامة متناهية، ولن نتردد في توجيه هذا الرد حتى إذا عرض التهدئة للخطر".
 
وتأتي هذه الأحداث ليلة دخول اتفاق التهدئة الذي تم التوصل إليه بوساطة مصرية، حيز التطبيق اعتبارا من صباح الغد. ويلحظ الاتفاق بين الجانبين وقف إطلاق الصواريخ الفلسطينية على إسرائيل وتخفيف الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة في شكل تدريجي.
 
معبر رفح
اتفاق التهدئة ينص على بحث مسألة فتح معبر رفح (الفرنسية)
وبهذه المناسبة أعادت السلطات المصرية اليوم فتح معبر رفح الحدودي بشكل استثنائي لدخول عشرات الفلسطينيين العالقين على الجانب المصري.
 
وقالت مصادر فلسطينية إن من بين المواطنين الذين عبروا رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار جمال الخضري، إضافة لعدد من المرضى العالقين بعد أربعة أشهر من إغلاقه.
 
وقالت إدارة المعابر في الحكومة المقالة "إن عدد الذين دخلوا عبر المعبر بلغ 259 فلسطينيا"، وأشادت بتسهيلات المصريين لدخول العالقين.
 
وقال بيان للحكومة المقالة إن إجمالي العالقين المسجلين هم 5517، منهم 860 من الدول الأجنبية من حاملي الإقامات والتأشيرات، و605 من الطلبة الحاصلين على قبول في الجامعات العربية والأجنبية، و2383 من أصحاب الإقامات في الدول العربية.
 
يذكر أن معبر رفح مغلق منذ سيطرة حركة حماس على قطاع غزة في 14
يونيو/حزيران الماضي. وكانت حركة حماس قد أعلنت أنه بموجب اتفاق التهدئة فإن مصر ستدعو بعد أسبوعين من سريان الاتفاق ممثلين عن السلطة وحماس والاتحاد الأوروبي للبحث في إعادة فتح المعبر بشكل كامل.

المصدر : وكالات