مسلسل العنف ما زال يحصد مزيدا من الضحايا بالعراق (الأوروبية-أرشيف) 

أعلنت مصادر أمنية عراقية اليوم مقتل أكثر من عشرة أشخاص وجرح آخرين في حوادث عنف متفرقة بالعراق.
 
وذكرت الشرطة أن أربعة من عناصر مجالس الصحوة قتلوا وأصيب ستة آخرون بينهم مدنيون جراء انفجار دراجة نارية مفخخة استهدفتهم شمال بغداد.
 
وأوضحت المصادر أن عملية التفجير استهدفت حاجزا للتفتيش في الصليخ شمال العاصمة العراقية.
 
وفي نفس الإطار ذكرت شرطة مدينة الموصل بشمال البلاد أن أربعة أشخاص قتلوا بنيران القوات الأميركية غرب المدينة واعتقل أربعة آخرون.
 
وقال المصدر إن القوات الأميركية نفذت عملية دهم وتفتيش في منطقة المحطة غرب الموصل، مضيفا أن العملية أسفرت عن مقتل أربعة أشخاص هم أب وثلاثة أبناء له، واعتقال أربعة آخرين من نفس العائلة.
 
وفي نفس مسلسل العنف أشار مصدر أمني إلى مقتل ضابطين عراقيين جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم اليوم على طريق مؤدّ إلى بلدة حصان قرب الحدود مع إيران.
 
وأوضح المصدر أن التفجير أدى إلى مقتل قائد شرطة العزيزية التابعة لمحافظة واسط وهو برتبة عقيد، وضابط آخر برتبة ملازم أول، وإصابة عشرة آخرين من الشرطة بينهم اثنان في حالة خطرة.
 
وبمدينة الموصل أفادت الشرطة اليوم مقتل مذيع يعمل لقناة "العراقية" الحكومية، بنيران مسلحين.
 
وأوضح المصدر أن محيي الدين عبد الحميد قتل بعد تعرضه لنيران مسلحين مجهولين لدى خروجه من منزله في منطقة الحي الزراعي بشمال المدينة.
 
وحسب مصادر أمنية لقي شرطي حتفه وأصيب عشرون آخرون بجروح جراء انفجار سيارة مفخخة قرب مركز للشرطة بمدينة بعقوبة شمال شرق بغداد.
 
وفي مدينة الحلة بجنوب العراق أعلنت القوات الأميركية مقتل أحد جنودها في انفجار قنبلة على طريق شمال شرق الحلة.

المصدر : وكالات