اختلاف المؤتمرين حول صيغة انتخاب الأمين العام الجديد أجل المؤتمر (الجزيرة)

أجل حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية المغربي أشغال مؤتمره الثامن إلى موعد لاحق لا يتعدى ستة أشهر بسبب الخلاف حول طريقة انتخاب أمين عام جديد له.

وقد برزت خلافات حول قوائم المترشحين لزعامة الحزب، كما احتدم الجدل بشأن جدوى استمرار الاتحاد في الحكومة التي يقودها رئيس الوزراء عباس الفاسي، حيث برز داخل الحزب تيار ينادي بالخروج منها والعودة إلى المعارضة.

ونقلت وسائل إعلام مغربية عن مصادر من الاتحاد الاشتراكي قولها إن التأجيل جاء بتوافق بين المتنافسين على منصب الأمين العام بعدما تحول الاتجاه العام للمؤتمر إلى المطالبة بمناقشة موضوع الانسحاب من الحكومة.

وأضافت المصادر أن تأجيل المؤتمر -الذي انطلقت أشغاله يوم الجمعة الماضي- سببه اختلاف المؤتمرين على نمط الاقتراع الذي سيعتمد في انتخاب الأمين العام، بين مناد باعتماد نظام اللائحة ورافض له.

ويترشح لمنصب الأمين العام للاتحاد الرئيس السابق للبرلمان وزير العدل الحالي عبد الواحد الراضي، الذي وعد بالاستقالة من منصبه الحكومي إذا تم انتخابه أمينا عاما، من أجل التفرغ لإعادة الحزب إلى سابق عهده.

ومن المترشحين أيضا لهذا المنصب وزير التعليم السابق الحبيب المالكي الذي يدعم مشاركة الاتحاد الاشتراكي في الحكومة، وفتح الله ولعلو الذي شغل منصب وزير المالية والاقتصاد بين سنتي 1998 و2007.

المصدر : الصحافة المغربية,الجزيرة