منطقة أبيي شهدت معارك دامية بين الجيش السوداني وقوات الجيش الشعبي (رويترز-أرشيف)

أرجئ نشر قوة مشتركة من الجيش السوداني وقوات الجيش الشعبي لتحرير السودان في منطقة أبيي المتنازع عليها في ولاية جنوب كردفان إلى يوم غد.
 
وكان يفترض أن تصل القوة المشتركة إلى أبيي يوم الاثنين، لكن وصولها تأجل إلى يوم الثلاثاء وفق ما صرح به قائد في الجيش الشعبي.
 
وأضاف المقدم فالنتينو توكماك "أنه لا توجد أسباب محددة للتأخير، لكن الجداول الزمنية للرحلات جعلت الذهاب غدا".
 
ويمثل انتشار هذه القوة تنفيذا لخريطة طريق اتفقت عليها الرئاسة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان في الثامن من الشهر الجاري لتسوية النزاع هناك عقب معارك دامية في مايو/أيار الماضي دفعت إلى الخشية من اندلاع حرب أهلية جديدة.
 
وينص الاتفاق الذي وقعه الرئيس السوداني عمر البشير ونائبه الأول رئيس حكومة الجنوب سلفاكير ميارديت على ترتيبات أمنية مشتركة، وعودة عشرات الآلاف من النازحين الذين فروا بسبب المعارك العنيفة التي شهدتها المنطقة مؤخرا.
 
ويقضي اتفاق السلام الموقع عام 2005 الذي أنهى حربا أهلية دامت 21 عاما بين حكومة الخرطوم والمتمردين الجنوبيين السابقين، بتحديد مصير أبيي في استفتاء شعبي عام 2011.
 
وينص اتفاق السلام الشامل على وجوب قيام إدارة مشتركة تتولى شؤون المنطقة حتى يُحدد مصيرها في ذلك الاستفتاء، لكن تلك الإدارة لم تشكل حتى الآن.

المصدر : وكالات