مصر تسمح لوفد أممي بزيارة محتجزين إريتريين
آخر تحديث: 2008/6/16 الساعة 00:27 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/16 الساعة 00:27 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/12 هـ

مصر تسمح لوفد أممي بزيارة محتجزين إريتريين

العديد من الإريتريين يحاولون التسلل إلى إسرائيل من مصر (الجزيرة-أرشيف)
ذكرت مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين أن الحكومة المصرية سمحت لوفد من المفوضية بزيارة مراكز اعتقال إريتريين كانوا لجؤوا إلى مصر سعياً للجوء هرباً من الأوضاع السياسية في بلدهم وتم احتجازهم في مراكز اعتقال، وذلك بالتزامن مع قيام السلطات المصرية بترحيل عدد كبير منهم بشكل قسري.
 
وقالت المتحدثة باسم المكتب الإقليمي للمفوضية عبير عطيفة إن موظفين بارزين من المفوضية سيزورون معسكرات الاعتقال في أسوان جنوب مصر والغردقة على ساحل البحر الأحمر وذلك بعد أن أبلغتهم وزارة الخارجية المصرية ترحيبها بالزيارة لأول مرة منذ 27 فبراير/شباط الماضي، وهو تاريخ آخر زيارة أتيحت لهم.
 
وبدوره أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية حسام زكي هذه الموافقة وقال إنها تأتي تأكيداً لالتزام مصر بتعهداتها الدولية وحتى "يتسنى لمسؤولي مكتب المفوضية التأكد من وضعية هؤلاء المتسللين والبت في طلبات اللجوء السياسي التي تقدم بها عدد منهم".
 
ترحيل جماعي
وكانت السلطات المصرية اعتقلت مئات الإريتريين الذي دخلوا البلاد بطريقة غير مشروعة وقامت باحتجاز بعضهم وترحيل البعض الآخر، حيث تقول منظمة العفو الدولية إن مصر رحلت الأسبوع الماضي 500 لاجئ جواً بينما غادرت طائرة أخرى مساء السبت بمائتي لاجئ آخرين.
 
عدد من اللاجئين الإريتريين خلال مظاهرة في إسرائيل التي غالباً ما تكون وجهتهم النهائية (الأوروبية-أرشيف)
وقد أدت عملية الترحيل القسري للإريتريين إلى انتقادات واسعة من جماعات حقوق الإنسان التي اعتبرت هذا التصرف بمثابة انتهاك لحقوق اللاجئين نتيجة الأوضاع السياسية في إريتريا حيث تقول المفوضية إنهم قد يواجهون خطر التعذيب إذا أعيدوا إلى بلادهم.
 
وقد نفى زكي أي انتقادات لحكومته في تعاملها مع الإريتريين مؤكداً التزام بلاده "بتنفيذ تعهداتها والتزاماتها التي تفرضها عليها الاتفاقيات الدولية".
 
وتقول المفوضية إن لديها أسماء نحو 1600 إريتري اعتقلتهم السلطات المصرية لدخولهم البلاد بطريقة غير مشروعة، كما يقول نشطاء إن بعضهم هرب من الاضطهاد الديني في إريتريا بينما فر بعضهم الآخر هرباً من التجنيد العسكري، في حين يأمل معظمهم التسلل من مصر إلى إسرائيل.
 
وكان مسؤولون أمنيون في مصر قالوا السبت إن إريترييْن اثنين من طالبي اللجوء نجحا في الهرب من الشرطة خلال عملية نقلهم، ليضافوا إلى سبعة آخرين كانوا هربوا بفترة سابقة من ضمن مجموعة من 77 إريترياً تم نقلهم من سجن إلى آخر جنوب مصر وأعيد اعتقال خمسة منهم.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: