القوات الأميركية والعراقية تعد لعملية واسعة بمحافظة ميسان
آخر تحديث: 2008/6/14 الساعة 17:29 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/14 الساعة 17:29 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/11 هـ

القوات الأميركية والعراقية تعد لعملية واسعة بمحافظة ميسان

الجيش العراقي والقوات الأميركية باشرا الانتشار في ميسان (الفرنسية-أرشيف)

انتشرت قوات أميركية وعراقية داخل مدينة العمارة مركز محافظة ميسان جنوبي العراق استعدادا لشن عملية عسكرية واسعة النطاق لملاحقة من أسمتهم "المقاتلين الخارجين عن القانون" خاصة جيش المهدي التابع للزعيم الشيعي مقتدى الصدر.
 
وتمركزت القوات الأميركية والعراقية على الطرق الرئيسية ومداخل المدينة. ووزعت قوات الأمن العراقية منشورات تطالب الأهالي بالبقاء في منازلهم لضمان أمنهم وعدم التدخل لدى وقوع اشتباكات.
 
وقال متحدث باسم القوات الأميركية إن العملية خططت لها وستنفذها القوات العراقية, دون تقديم مزيد من التفاصيل. من جانبه قال متحدث باسم الجيش العراقي إن العملية ستستهدف "الخارجين عن القانون".
 
مجموعة خاصة
عملية صولة الفرسان نفذت في مارس/ آذار الماضي (الفرنسية) 
وتأتي هذه العملية بعد أن أعلن زعيم التيار الصدري تشكيل مجموعة خاصة من جيش المهدي تتولى "مقاومة الاحتلال الأميركي".
 
كما أنها تأتي بعد انتهاء عملية "صولة الفرسان" في البصرة بإشراف رئيس الوزراء نوري المالكي لملاحقة "مجرمين وخارجين عن القانون" بينهم عناصر من التيار الصدري.
 
وتشير التقارير إلى فرار عدد كبير من مقاتلي جيش المهدي من البصرة ومدينة الصدر في بغداد إلى محافظة ميسان المتاخمة للحدود مع إيران. وقد وضعت مستشفيات العمارة في حالة طوارئ.
 
وهرع المدنيون إلى الأسواق لشراء المواد الغذائية تحسبا لطول العملية, خاصة أن القوات المشتركة نصبت عشرات نقاط التفتيش الجديدة في عموم المدينة.
 
وتعتبر ميسان من المحافظات النفطية المهمة في العراق، ويبلغ معدل الإنتاج النفطي فيها أكثر من 100 ألف برميل يوميا، وتضم حقولا مهمة أبرزها البزركان والحلفاية ونور، وقد انسحبت منها القوات البريطانية العام الماضي.
 
وفي ميسان أكثر من ثمانية ملايين لغم أرضي زرعت على الحدود إبان الحرب العراقية الإيرانية في ثمانينيات القرن الماضي. وقد أزيل فقط نحو 18 ألف لغم منها في الأشهر الماضية.
 
تطورات أخرى
مدينة الموصل لا تزال تشهد عملية أمنية مشتركة (الفرنسية)
في تطورات ميدانية أخرى, قتل شرطي مرور وأصيب ستة آخرون بجروح في انفجار قنبلة على جانب طريق قرب دوريتهم وسط سامراء مركز محافظة صلاح الدين شمال بغداد.
 
وفي الضلوعية شمال بغداد أيضا قتل ثلاثة شرطيين في انفجار قنبلة كانت مزروعة على جانب الطريق قرب دورية تابعة للجيش العراقي. وفي قضاء بلد لقي جنديان عراقيان مصرعهما وأصيب ثالث بجروح بانفجارعبوة ناسفة.
 
في مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى شمال بغداد قتل أحد عناصر قوات الصحوة وأصيب آخر بجروح في انفجار عبوة ناسفة استهدفت مقرا للصحوة جنوبي المدينة صباح اليوم.
المصدر : وكالات