بتسيلم تؤكد أنها حققت في 47 حالة اعتداء قام بها مستوطنون ضد الفلسطينيين
(الجزيرة-أرشيف)


قالت الشرطة الإسرائيلية اليوم الجمعة إنها تحقق في اعتداء نفذه مستوطنون ملثمون ضد فلسطينيين كانوا يرعون أغنامهم بالقرب من مستوطنة يهودية في الضفة الغربية، لكنها لم تقم بأي اعتقالات على خلفية الحادث.

 

ويظهر شريط فيديو وزعته مجموعة بتسيلم الحقوقية الإسرائيلية مستوطنين يهودا ينهالون بالضرب على فلسطينيين.

 

وتظهر الصور أربعة ملثمين فوق تلة يحملون مضارب بيسبول وينهالون على راع فلسطيني وزوجته بالضرب أثناء رعيهم لماشيتهم على تلال مدينة الخليل قرب مستوطنة سوسيا بالضفة الغربية.

 

جرائم موثقة

ونجح أحد أقرباء الراعي في التقاط الصور بكاميرا من إحدى كاميرات فيديو سلمتها بتسيلم للفلسطينيين العام الماضي، في إطار مشروع يسعى لتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان في الضفة الغربية.

 

وقالت تمام الناواجة (58 عاما) التي كانت ترعى أغنامها بالقرب من المستوطنة للبي بي سي بعد أن أمضت ثلاثة أيام في المستشفى عقب الاعتداء، إن "المستوطنين أمهلونا عشر دقائق لمغادرة المكان"، وأضافت أنها وزوجها البالغ سبعين عاما بقيا في أرضهما، وأن ذراعها ووجهها تعرضا للكسر في الاعتداء.

اعتداءات يومية

وتزعم الشرطة أن هذه الحوادث نادرة، إلا أن بتسيلم تؤكد أنها حققت في 47 حالة إطلاق نار واعتداء جسدي وضرب وركل أو رشق بالحجارة قام بها مستوطنون ضد فلسطينيين العام الماضي.

 

وقالت المجموعة في تقريرها السنوي للعام 2007 "استنادا إلى تجربة بتسيلم، فإن الحالات التي تم الإبلاغ عنها هي على الأرجح مجرد قسم صغير من حالات العنف التي  يمارسها مستوطنون ضد فلسطينيين".

 

وأضافت أنه "في بعض المناطق مثل وسط مدينة الخليل، يعمد المستوطنون إلى ممارسة العنف بشكل يومي".

المصدر : وكالات