عبد المحمود عبد الحليم وصف خطة المحكمة الجنائية بأنها "عمل إرهابي وقرصنة" (الفرنسية-أرشيف)

وصف سفير السودان لدى الأمم المتحدة عبد المحمود عبد الحليم كبير ممثلي الادعاء بالمحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو بأنه "إرهابي"، وذلك على خلفية كشف المحكمة الأسبوع الماضي عن خطة لاعتقال وزير سوداني أثناء توجهه بالطائرة لأداء مناسك الحج في ديسمبر/كانون الأول العام الماضي.
 
كما أشار عبد الحليم في مقابلة هاتفية مع رويترز، إلى خطة المحكمة بأنها "عمل إرهابي" و"قرصنة" وأن أوكامبو "إرهابي يجب استبعاده من المنصب"، مضيفاً أن بلاده تدرس اتخاذ إجراءات صارمة ضد أوكامبو، مطالباً المجتمع الدولي بأن يدينه هو وخطته.
 
وكانت المتحدثة باسم المحكمة الجنائية فلورنس أولارا قد كشفت عن محاولة اعتقال وزير الدولة بوزارة الشؤون الإنسانية السودانية أحمد هارون التي تتهمه المحكمة الجنائية بارتكاب جرائم في إقليم دارفور، بعد أن يتم  تحويل مسار طائرته لتهبط في دولة أخرى كانت "مستعدة لاستقبال الطائرة".
 
وأضافت الوكالة أن عبد الحليم عبر عن غضبه بشكل خاص من إبداء دولة أخرى استعدادها لمساعدة المحكمة الجنائية الدولية في العملية الفاشلة.
 
وكان هارون قد نفى في تصريحات للجزيرة أن تكون المحكمة الجنائية قد حاولت خطفه مؤكدا أن "المحكمة الجنائية تكذب كما تتنفس" وأنه لم يخطط للحج ذلك العام ولم ينو ذلك، قائلا إن مجرد التفكير في خطف طائرته يعد "عملا إرهابيا وسلوكا إجراميا" يهدف إلى لفت الانتباه عن متابعة الهجوم الذي نفذته حركة العدل والمساواة مدعومة من تشاد على أم درمان الشهر الماضي.

المصدر : رويترز