ستة شهداء في غزة وهنية يحذر من اجتياح القطاع
آخر تحديث: 2008/6/13 الساعة 01:13 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/13 الساعة 01:13 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/10 هـ

ستة شهداء في غزة وهنية يحذر من اجتياح القطاع

طفل فلسطيني أصيب في الانفجار الذي هز منزلا لأحد قادة حماس ببيت لاهيا (الفرنسية)
 
استشهد ثلاثة فلسطينيين من كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قصف إسرائيلي في جباليا شمال قطاع غزة.
 
وكان مقاومان فلسطينيان استشهدا في وقت سابق الخميس في هجوم على دورية إسرائيلية في شمال قطاع غزة.
 
وقبل ذلك قال الجيش الإسرائيلي إنه قتل فلسطينيا قرب مقبرة الشهداء شمال شرق القطاع، ليرتفع عدد الشهداء إلى ستة منذ صباح الخميس.
 
على صعيد آخر قالت مصادر طبية فلسطينية إن الطواقم الطبية انتشلت جثة فلسطيني سابع قتل في الانفجار الذي هز منزلا من طابقين يعود لأحد قادة كتائب القسام الذراع المسلح لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) شرق بيت لاهيا في قطاع غزة.
 
 جنود إسرائيليون في موقع سقوط صاروخ فلسطيني جنوب إسرائيل (الفرنسية-أرشيف)
وبينما أكدت حماس أن الانفجار هو نتيجة غارة إسرائيلية استهدفت المنزل، نفى الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أي علاقة لقواته بالانفجار.
 
من جهتها نقلت وكالة قدس برس عن شهود عيان أن طائرة من نوع "أف 16" الحربية أطلقت صاروخا كبير الحجم تجاه منزل يعود لعائلة حمودة مكون من طابقين ودمرته بالكامل.
 
على صعيد ذي صلة سقطت عدة صواريخ فلسطينية محلية الصنع في مناطق تقع إلى الجنوب من مدينة عسقلان، كما تعرضت مناطق متاخمة للحدود مع قطاع غزة لسقوط 10 قذائف هاون. وأدى القصف إلى إصابة إسرائيلية بجروح واندلاع النيران في حقول مفتوحة.
 
مغامرة
أثناء ذلك قال رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية إن الاجتياح الإسرائيلي لغزة مغامرة غير مضمونة العواقب محليا وإقليميا.
 
هنية أكد أن فتح المعابر يجب أن يكون ضمن شروط التهدئة (الفرنسية-أرشيف)
وأكد هنية في كلمة أمام تجمع للنقابات في غزة أن التهدئة مع إسرائيل يقابلها رفع الحصار وتحديد تواريخ لفتح المعابر ومن بينها معبر رفح.
 
يأتي ذلك في حين وصل إلى القاهرة رئيس الهيئة السياسية والأمنية في وزارة الدفاع الإسرائيلية عاموس جلعاد لإجراء محادثات مع مدير المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان بشأن هدنة مقترحة بين إسرائيل وحماس.
 
وكان مجلس الوزراء الإسرائيلي المصغر قد قرر أمس إبقاء خيار التهدئة مشروطا بوقف إطلاق الصواريخ وإطلاق الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط، وتكليف وزير الدفاع إيهود باراك باستنفاد الحوار مع مصر بهذا الشأن.
 
كما قرر المجلس مواصلة الاستعدادات لحملة عسكرية واسعة النطاق على قطاع غزة، وفقا لجدول زمني سريع شرط انعقاد مجلس الوزراء لإقرار هذه الحملة.
المصدر : الجزيرة + وكالات