الجيش الأميركي يعلن مقتل أربعة من القاعدة شمال بغداد
آخر تحديث: 2008/6/13 الساعة 01:13 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/13 الساعة 01:13 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/10 هـ

الجيش الأميركي يعلن مقتل أربعة من القاعدة شمال بغداد

قوات الصحوة ساعدت الجيش الأميركي بمحاربة تنظيم القاعدة (الفرنسية-أرشيف)

قال الجيش الأميركي في العراق إن قوة من مجالس الصحوة قتلت أربعة وصفهم بالإرهابيين، ثلاثة منهم يرتدون أحزمة ناسفة في محافظة صلاح الدين شمال بغداد.

وحسب بيان للجيش فإن الأربعة ينتمون لتنظيم القاعدة، وأنهم قتلوا في تبادل إطلاق نار استهدف عددا من المدنيين في منازلهم مساء أمس الأربعاء، وقال الجيش إنه تم إبطال مفعول سيارة مفخخة تعود لهؤلاء.

وكان الجيش الأميركي قد أعلن أمس أن أكثر من خمسمائة من المقاتلين الذين حملوا السلاح بوجه القوات الأميركية والعراقية في قضاء بلد الواقع في محافظة صلاح الدين، انضموا خلال الأسابيع الثلاثة الماضية إلى المصالحة الوطنية.

وفي سياق العنف اليومي الذي تشهده أنحاء متفرقة من العراق، أعلن مسؤول أمني كردي عراقي مقتل ثلاثة من عناصر جهاز الأمن الكردي، وإصابة خمسة آخرين بانفجار عبوة ناسفة في قضاء جلولاء التابع لمحافظة ديالى شمال شرق بغداد.

وثائق للقاعدة
وفي تطور آخر أكدت شبكة (CNN) التلفزيونية الإخبارية الأميركية، أنها حصلت على وثائق تكشف بالتفصيل المستوى العالي للتنظيم والتخطيط في شبكة القاعدة في العراق.

معلومات عن حصول الجيش الأميركي على معلومات هامة عن القاعدة (الفرنسية)
وقالت الشبكة في موقعها الإلكتروني إنه تمت مصادرة كمية كبيرة من الوثائق الخطية وأشرطة الفيديو في المقر العام لتنظيم القاعدة بمحافظة الأنبار، بعد مقتل زعيم التنظيم في تلك المحافظة الواقعة غربي العراق.

ووفقا لما جاء على الموقع الإلكتروني فإن مليشيات سلمت هذه المستندات للجيش الأميركي وللـ(CNN) في وقت واحد.

ويأتي كشف الشبكة الأميركية عن هذه الوثائق بعد يوم من إعلان الجيش الأميركي اعتقال خبير متفجرات "على اتصال بإيران" وينتمي إلى مجموعة خاصة تنشط في منطقة النعمانية شمال محافظة واسط. ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن بيان للجيش الأميركي أن الاعتقال تم وفقاً لمعلومات استخباراتية عبر إفادات أدلى بها معتقلون.

وبحسب البيان فإن "المعلومات تؤكد أن المعتقل ذهب إلى إيران مرات عدة لتلقي تدريبات على تصنيع المتفجرات، ولديه اتصالات مع عدد من الإيرانيين يلتقيهم عندما يريد تهريب الأسلحة ومواد التفجير إلى العراق".

المصدر : وكالات