خمسة جرحى في توغل إسرائيلي بقطاع غزة
آخر تحديث: 2008/5/9 الساعة 13:42 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/9 الساعة 13:42 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/5 هـ

خمسة جرحى في توغل إسرائيلي بقطاع غزة

دبابات إسرائيلية متمركزة قرب بلدة سديروت القريبة من قطاع غزة (الفرنسية-أرشيف)

أصيب خمسة ناشطين فلسطينيين بجروح في توغل للقوات الإسرائيلية في قطاع غزة وذلك بعد ساعات من بدء احتفالات إسرائيل بذكرى تأسيسها عام 1948، بينما أطلق الفلسطينيون عددا من الفعاليات الموازية إحياء لذكرى النكبة.

فقد أفادت مصادر طبية وشهود فلسطينيون بجرح خمسة ناشطين فلسطينيين عندما فتحت القوات الإسرائيلية النار باتجاههم عند توغلها قبل فجر اليوم الأربعاء في منطقة تقع شرق مدينة خان يونس جنوب القطاع.

وأضافت المصادر الفلسطينية أن دبابات إسرائيلية ترافقها جرافات تحت تغطية جوية من طائرة بدون طيار شاركت في التوغل.

من جانبها قالت المتحدثة باسم الجيش الإسرائيلي في تل أبيب إن الجنود الإسرائيليين أطلقوا نيران أسلحتهم قرب خان يونس ضد مجموعة فلسطينية مسلحة وأصابوا عددا من أفرادها، دون أن توضح طبيعة العملية التي كانت القوة الإسرائيلية تقوم بها في المنطقة المذكورة.

وكان ثلاثة فلسطينيين أصيبوا بجروح الثلاثاء -أحدهم بحالة حرجة- في تبادل لإطلاق النار بين قوة أمنية فلسطينية ومسلحين شمال الضفة الغربية، بحسب مصادر طبية وأمنية.

وتشير رواية قوات الأمن الفلسطينية التابعة للرئيس محمود عباس أن الاشتباك وقع في بلدة قباطية جنوب مدينة جنين حين تعرضت دورية أمنية لإطلاق نار من مسلحين ينتمي بعضهم إلى حركتي حماس والجهاد الإسلامي.

بائع فلسطيني في بيروت يعرض مفاتيح تذكارية دلالة على شعار حق العودة (رويترز)
وأضافت مصادر قوات الأمن الفلسطينية أن مدنيا فلسطينيا يدعى أحمد خليل (22 عاما) أصيب بجروح بالغة في الرأس جراء تعرضه لرصاص المسلحين، كما أصيب ناشطان في الجهاد الإسلامي بجروح طفيفة قبل توقيفهما من قبل القوة الأمنية.

وتم نشر مئات من عناصر أجهزة الأمن في الثالث من مايو/أيار الجاري في جنين، وذلك في إطار حملة السلطة الوطنية الفلسطينية "لإعادة بسط النظام في الضفة الغربية وإنهاء مظاهر فوضى السلاح".

ذكرى النكبة
في هذه الأثناء بدأ الفلسطينيون فعاليات إحياء الذكرى الستين ليوم النكبة بإطلاق مهرجانات ثقافية ورياضية متنوعة تحت شعار "حق العودة" تبلغ ذروتها في الخامس عشر من الشهر الحالي، الذي أعلنته السلطة الفلسطينية يوما وطنيا شاملا تعطل فيه المؤسسات الحكومية.

وسينظم الخميس مهرجان مركزي في بيت لحم في الضفة الغربية يتم فيه افتتاح مجسم لبوابة ترمز إلى بوابة عودة اللاجئين إلى قراهم، إضافة إلى تدشين لمفتاح العودة الذي يبلغ طوله عشرة أمتار.

ويقام الخميس المقبل الموافق للخامس عشر من مايو/أيار "مخيم العودة" قرب ضريح الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات في رام الله، وهو عبارة عن خيم ستستضيف فعاليات عن النكبة تختتم بعد ثلاثة أيام بمهرجان مركزي وسط رام الله تطلق فيه صفارات الإنذار تذكيرا بيوم النكبة.

وقال منسق اللجنة الوطنية لإحياء يوم النكبة عمر عساف إن اللجنة ستدعو إلى الإضراب العام لمدة ساعة الخميس المقبل، الذي ستحتفل فيه إسرائيل بذكرى قيامها بمشاركة الرئيس الأميركي جورج بوش.

وكانت إسرائيل قد بدأت أمس الثلاثاء إجراءاتها الأمنية المشددة مع انطلاق الفعاليات الرسمية لإحياء ذكرى جنودها القتلى في المعارك التي خاضتها حتى الآن وذلك في إطار احتفالاتها بالذكرى الستين لتأسيسها.

وبدأ الاحتفال الرئيسي في ساحة محاذية لحائط المبكى في المدينة القديمة في القطاع الشرقي من القدس المحتلة، حيث ألقى الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز كلمة أكد فيها رغبة إسرائيل في "العيش بسلام" مع جيرانها وبشكل لا ينفصل عن قدرتها "في الضغط على الزناد" بحسب تعبيره.

المصدر : وكالات