تونس تستغرب تصريحات كوشنر عن حقوق الإنسان فيها
آخر تحديث: 2008/5/8 الساعة 21:17 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/8 الساعة 21:17 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/4 هـ

تونس تستغرب تصريحات كوشنر عن حقوق الإنسان فيها

ثناء ساركوزي لسجل حقوق الإنسان في تونس لم يرق لوزير خارجيته كثيرا (الفرنسية-أرشيف)

عبرت تونس عن "استغرابها الشديد" من تصريحات لوزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنر أمس ذكر فيها أن تصريح الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي قال فيه إن "فضاء الحريات في تونس في تقدم" هو "في غير محله".
 
وقالت وزارة الخارجية التونسية في بيان لها إن كوشنر "أساء التقدير مرتين، مرة تجاه رئيسه الذي كان ينتظر منه مزيدا من التنسيق، ثم تجاه بلد صديق من حقه أن يتوقع مزيدا من الإنصاف بالنظر إلى الجهود التي ما انفك يبذلها".
 
وأشار المصدر إلى أن "حكم كوشنر يتعارض مع التصريحات الرسمية للرئيس الفرنسي أثناء زيارته لتونس الأسبوع الماضي" رغم محاولة وزير الخارجية الفرنسي تفادي أن تكون أحكامه قطعية عندما أقر بأن تونس تحتل مكانة متقدمة في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان.
 
وأضافت الخارجية التونسية "أنه يكفي أن نذكر كوشنر الذي لا يعرف تونس جيدا بأن الرئيس الفرنسي أكد بكامل الوضوح أن فرنسا لا تقبل تنصيب نفسها لإعطاء الدروس في مجال حقوق الإنسان".
 
ونوه المصدر إلى أن "تونس لا تدعي الكمال في هذا المجال" مذكرا بتصريحات للرئيس التونسي زين العابدين بن علي في هذا الصدد.
 
"
كوشنر أكد أن انتهاكات حقوق الإنسان في تونس هي بالفعل خطايا غير مميتة مقارنة بالوضع في العالم
"
إدراك

وأكد الرئيس التونسي في حديث لمجلة "أفريك آزي" الفرنسية الأسبوع الماضي "إدراكه" لما لم يتم إنجازه بعد في مجال حقوق الإنسان، قائلا إنه "يقبل النقد بصدر رحب". وأضاف بن علي "في هذا الميدان كما في غيره ندرك أن هناك الكثير الذي لا يزال  يتعين القيام به".
 
واعتبر كوشنر أمس ردا على سؤال من إذاعة فرنسا الدولية (أر إف إي) أن تصريح ساركوزي بأن "مجال الحريات يتسع" في تونس كان "في غير محله".
 
وأضاف "باستثناء هذه الجملة، فإن الوضع (في تونس) تحسن بالمقارنة مع دول المنطقة" لافتا النظر إلى أن "الأمر لا يكفي، وكان ينبغي التشديد على ذلك".
 
وأكد كوشنر أن انتهاكات حقوق الإنسان في تونس هي "بالفعل خطايا غير مميتة مقارنة بالوضع في العالم". وأضاف "ينشر سنويا كتاب كبير لمنظمة هيومن رايتس ووتش، لتقييم حقوق الإنسان في العالم، وتونس لم تعد مدرجة فيه".
 
وأقر وزير الخارجية بأن الحكومة الفرنسية ينبغي أن تكون "أكثر تنبها" بشأن مسألة حقوق الإنسان في المستقبل. وأثارت الأقوال التي صرح بها ساركوزي في زيارته الرسمية إلى تونس الأسبوع المنصرم ردود فعل منتقدة لدى جماعات حقوق الإنسان.
المصدر : الفرنسية