السودان يحتج على مواصلة استضافة فرنسا زعيم متمردين
آخر تحديث: 2008/5/9 الساعة 01:06 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/5 هـ
اغلاق
خبر عاجل :المعارضة الكينية تعلن أنها ستلجأ للمحكمة العليا للطعن في نتائج الانتخابات العامة
آخر تحديث: 2008/5/9 الساعة 01:06 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/5 هـ

السودان يحتج على مواصلة استضافة فرنسا زعيم متمردين

النزاع بدارفور شرد أكثر من مليوني شخص (الفرنسية-أرشيف)  

احتجت الخرطوم على قيام فرنسا بتمديدها إقامة أحد زعماء المتمردين بدارفور الذي يرفض المشاركة في محادثات السلام.
 
وأفادت وكالة الأنباء السودانية أن السلطات الفرنسية قامت بتمديد رخصة إقامة زعيم حركة تحرير السودان عبد الواحد محمد نور الذي أقام بفرنسا عدة أشهر حتى يونيو/ حزيران المقبل.
 
كما ذكر المصدر أن الخارجية السودانية استدعت سفيرة باريس بالخرطوم كريستين روبشون، وطلبت منها تقديم تبريرات بشأن قرار حكومتها.
 
قلق أممي
ومن جهة أخرى أعربت الأمم المتحدة عن قلقها من عمليات القصف التي قالت إن أهدافا مدنية تعرضت لها مؤخرا بإقليم دارفور غرب السودان.
 
وأوضح بيان لمكتب الأمين العام بان كي مون أن هذا الأخير أشار إلى أن قصف مدرسة ومرافق مياه وسوق في قرى دارفور "غير مقبول بتاتا".
 
كما أشار إلى أن بعثة حفظ سلام أممية أفريقية مشتركة في دارفور ساعدت على إجلاء المصابين عقب الهجمات.
 
وأضاف المكتب الأممي في بيانه أن الأمين العام أعرب عن قلقه أيضا بشأن أعمال ترتكبها العصابات وتعقد العمليات الإنسانية، وتعيق قدرة بعثة حفظ السلام الأممية الأفريقية على القيام بمهامها.
 
عملية سياسية
وجدد بان دعوته لكافة الأطراف بتخفيف العداوات وضمان حماية المدنيين والعمل مع البعثة على إحلال الأمن، والالتزام بالعملية السياسية التي يقودها مبعوثون أمميون خاصون ومن الاتحاد الأفريقي.
 
وكان أحمد حسين آدم المتحدث باسم حركة العدل والمساواة المتمردة بدارفور أعلن في وقت سابق أن طائرات القوات الحكومية قصفت لثلاثة أيام شمال هذا الإقليم مما أسفر -حسب قوله- عن مقتل 14 مدنيا.
 
وتفيد منظمات دولية أن النزاع الذي يشهده دارفور منذ عام 2003 أدى إلى مصرع نحو مائتي ألف شخص وتشريد 2.5 مليون، وهو الأمر الذي تنفيه الخرطوم.
المصدر : وكالات

التعليقات