همام سعيد المراقب العام الجديد للإخوان في الاردن (الجزيرة نت)
محمد النجار-عمان
أكد المراقب العام الجديد للإخوان المسلمين في الأردن الدكتور همام سعيد أن المصلحة الأردنية تكمن في دعم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) والحركات المجاهدة في فلسطين.
 
وانتقد سعيد في حوار مع الجزيرة نت بشدة دعم الحكومة الأردنية للسلطة الوطنية الفلسطينية، واعتبر أن هناك تناقضا بين الموقف الشعبي الداعم "للمجاهدين" في فلسطين، والموقف الرسمي الداعم للسلطة الفلسطينية.
 
ونفى سعيد الذي اختير نهاية الأسبوع الماضي مراقبا عاما لجماعة الإخوان المسلمين بالأردن أن تكون لحركة حماس أي يد في اختياره للموقع الأول في الجماعة، لكنه شدد على أن جماعة الإخوان في الأردن مستمرة في دعم حماس كونها تدافع عن الأردن كما تدافع عن فلسطين.
 
هم أردني
وقال "عندما تقف حركات الجهاد في فلسطين ومنها حماس وتقاوم المشروع الصهيوني وتضطره لأن يبني جدار الفصل العنصري ويصبح هناك انكفاء للدولة اليهودية فهذا هم أردني أيضا، وواجبنا أمام من يحلون لنا بعض مشاكل الهم الأردني وأقصد هنا حماس والحركات المجاهدة أن نقف لجانبها".
 
وأضاف "هذا لا يعني أن نأتمر بأمرها، أو أن تأتمر هي بأمرنا لكننا سنقف إلى جانبها بكل ما أوتينا من قوة، وسندعو الناس في كل مكان في العالم العربي والإسلامي للوقوف مع هذا المشروع، لأن القضية ليست مساندة فصيل وإنما وقوف مع قضية الأرض المباركة والمسجد الأقصى وضد المشروع العنصري السرطاني الذي يمتد في منطقتنا".
 
وانتقد سعيد عزم الحزب الإسلامي العراقي العودة للمشاركة في الحكومة العراقية، وطالب الحزب بعدم العودة إليها وأن "يبقى في صف المعارضة والمقاومة".
 
ودعا سعيد الحكومة الأردنية "لحوار معمق" يتناول كل ملفات الخلاف بين الجانبين، واعتبر استمرار سيطرة الحكومة على جمعية المركز الإسلامي الخيرية بأنه "افتئات على العمل العام وعلى جهد العاملين وجهادهم وسهرهم".

المصدر : الجزيرة