جنود إسرائيليون على أحد جبال هضبة الجولان (الفرنسية-أرشيف)
 
ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية أن الرئيس السوري  بشار الأسد تلقى اليوم الأربعاء اتصالا هاتفيا من رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الذي تقوم بلاده بوساطة بين سوريا وإسرائيل لاستئناف مفاوضات السلام.

وقالت الوكالة إن الأسد وأردوغان تناولا خلال الاتصال الأوضاع على الساحة العراقية والسلام في الشرق الأوسط.
 
وكان أردوغان والأسد قد ذكرا في تصريحات منفصلة أواخر الشهر الماضي أن تركيا تتوسط بشأن إمكانية استئناف مفاوضات السلام، غير أن إسرائيل لم تعلق على ذلك آنذاك.
 
وفي السياق أعلن مارك ريغيف المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت أمس أن "عملا تمهيديا" تم إنجازه بهدف استئناف محتمل لمفاوضات السلام المتعثرة منذ 2000بين إسرائيل وسوريا.
 
وقال ريغيف أمس "لا نريد فقط البدء في عملية تفاوض بل أن نفتح حوارا سياسيا وقد تم إنجاز عمل تمهيدي" دون المزيد من التفاصيل.
 
وردا على سؤال عن ما يقصده بـ"عمل تمهيدي"، أجاب ريغيف "حين حققنا نجاحا في عملية السلام في الشرق الأوسط، حصل هذا الأمر لأنه لم يكشف كل شيء على الصفحات الأولى للصحف".
 
وتابع "السوريون يعلمون جيدا ما ننتظره من عملية مماثلة، والأمر نفسه ينطبق علينا، لا أعلم إذا كان يمكن إحراز تقدم لكنني آمل ذلك".
 
وفي السياق أكد وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك أن إسرائيل تجري اتصالات سرية مع سوريا بهدف استئناف مفاوضات السلام المتوقفة بينهما منذ العام 2000.
 
ولم يعلق باراك على ما تردد عن قيام تركيا بدور الوسيط في هذه المفاوضات.

المصدر : وكالات