قتيل وجرحى باشتباكات بين الأمن الفلسطيني ونشطاء بقباطية
آخر تحديث: 2008/5/7 الساعة 00:37 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/7 الساعة 00:37 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/3 هـ

قتيل وجرحى باشتباكات بين الأمن الفلسطيني ونشطاء بقباطية

رجل أمن فلسطيني يتخذ موقعا أثناء اشتباكات في قباطية (رويترز)

قتل مدني فلسطيني وأصيب ناشطان في اشتباكات اندلعت بين قوات أمن فلسطينية ومسلحين ينتمي بعضهم وفق مصادر الأمن الفلسطيني إلى حركتي المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي في بلدة قباطية جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية.
 
وقال سكان في قباطية إن مؤمن فواز كميل (20 عاما) قتل بالرصاص أثناء محاولته الفرار من مواجهة بين قوات الأمن ومسلحين كانوا يجلسون في مقهى.
 
وأشارت القوات الفلسطينية في بيان لها إلى أن الشاب قتل عندما أطلقت "مجموعة من الخارجين عن القانون" الرصاص على دورية لقوات الأمن، مضيفة أنها ستحقق في الحادث، وأكد البيان تصميم الأمن الفلسطيني على فرض القانون والنظام ومصادرة الأسلحة غير المشروعة ولو بالقوة.
 
واعترفت حركة الجهاد الإسلامي في بيان نقلته وكالة رويترز بجرح اثنين من عناصرها، وتعهدت "بحمل السلاح في وجه كل من يقف في طريق المقاومة ضد إسرائيل"، في حين أشارت قوات الأمن إلى اعتقالهما بعد إصابتهما.
 
وقال قائد قوات الأمن الوطني في الضفة الغربية اللواء دياب العلي إن المئات من رجال الأمن الذين نشروا في جنين السبت الماضي دخلوا قباطية وسيطروا عليها.
 
من جانبه أشار قائد منطقة جنين العقيد سليمان عمران إلى أن قوات الأمن نصبت حواجز داخل قباطية وعلى مداخلها لتعقب المسلحين الذين أطلقوا النار وتقديمهم للعدالة.
 
وجاء انتشار قوات الأمن الفلسطينية في جنين بموجب اتفاق بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل برعاية أميركية، حيث تم نشر 600 من عناصر قوات الأمن قبل يومين لحفظ الأمن والنظام في المحافظة.
 
وكانت قوات الأمن الفلسطينية في جنين أعلنت اعتقال 11 "مطلوبا للعدالة" وصادرت ما سمته "20 سيارة غير قانونية".
 
وتأتي هذه التطورات في وقت بدأ فيه الجيش الإسرائيلي منذ منتصف ليل الاثنين إغلاق الضفة الغربية والذي سيستمر لمدة 72 ساعة تحت ذريعة الأسباب الأمنية استعدادا لإحياء الذكرى الستين لقيام دولة إسرائيل.
 
وقد نقلت الإذاعة الإسرائيلية عن مصادر عسكرية الثلاثاء اعتقالها ناشطا بارزا في الجهاد الإسلامي يدعى يونس صبري سليمان في قرية كفر قليل جنوب مدينة نابلس.

شهيد بغزة
تشييع جثمان الشهيد هشام أبو شومر (الفرنسية)
وفي قطاع غزة استشهد مقاوم من كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس في غارة جوية للاحتلال الإسرائيلي على بلدة بيت لاهيا شمال القطاع فجر الثلاثاء.

وقالت القسام إن الشهيد هو هشام أبو شومر، مشيرة إلى أن الطيران الإسرائيلي أصاب مقاوما آخر بجروح خطيرة.

على الصعيد الإنساني أمدت إسرائيل وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) في قطاع غزة بالوقود، بعدما حذرت الوكالة من أن نقصه سيضطرها إلى وقف إمدادات الغذاء عن كثير من اللاجئين الفلسطينيين في القطاع.

وقالت الوكالة الاثنين إنها تسلمت عبر معبر شرقي مدينة غزة كميات من الوقود تسمح بتشغيل سياراتها لنحو أسبوعين، مشيرة إلى أنه سيتم توزيع المساعدات لـ650 ألف لاجئ في غزة بشكل منتظم.
المصدر : وكالات