طبيب محمود عباس قال إنه يتمتع بصحة جيدة (رويترز)

نفى الدكتور عبد الله البشير، الطبيب الخاص للرئيس الفلسطيني محمود عباس، أن يكون هذا الأخير خضع لعملية قسطرة في القلب، مؤكدا أن الفحوص التي أجراها في العاصمة الأردنية عمان الأسبوع الماضي تبين أنه يتمتع بحالة صحية جيدة.

وقال البشير إن عباس خضع لفحوص عادية للقلب والشرايين بينت أن حالته ليس فيها ما يدعو إلى القلق، وأشار إلى أن التقارير التي تحدثت عن خضوعه لقسطرة لم تكن دقيقة.

وعملية القسطرة هي تدخل علاجي يلجأ إليه أطباء القلب بإدخال بالون في الشرايين عبر أنبوب ونفخه من أجل توسيعها.

وأوضح أن الفحوص التي أجريت لعباس تمثلت في صور للشرايين بأشعة "إكس" أكدت سلامتها من أي انسداد، وأن الرئيس خرج من المستشفى فور إجراء هذه الفحوص.

وأكد الطبيب أن الرئيس لم يكن يشكو من أي تعب أو ألم، بل أراد فقط أن يتأكد من سلامة صحة قلبه.

وقد أثارت الفحوص التي خضع لها الرئيس الفلسطيني تساؤلات عن حالته الصحية رغم طمأنة مساعديه بأنها جيدة.

وكان عباس خضع قبل سنوات لعلاج من مرض سرطان البروستات في الولايات المتحدة الأميركية، كما خضع لفحوص للقلب سنة 2005 بعدما كان يشكو من التعب.

المصدر : أسوشيتد برس