استنفار أمني بمصر تحسبا لدعوات الإضراب السلمي
آخر تحديث: 2008/5/4 الساعة 10:45 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/4 الساعة 10:45 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/29 هـ

استنفار أمني بمصر تحسبا لدعوات الإضراب السلمي

الداعون للإضراب أكدوا ضرورة  تجنب الصدام مع السلطة (الجزيرة نت-أرشيف)
 
محمود جمعة-القاهرة
 
وضعت الأجهزة الأمنية المصرية في حالة استنفار قصوى تحسبا للإضراب المنتظر اليوم الأحد احتجاجا على الأوضاع المعيشية، وهو اليوم الذي يوافق احتفال الرئيس حسني مبارك بعيد ميلاده الثمانين.

ويأتي الاستنفار الأمني رغم تأكيد الداعين للإضراب أنهم لن ينزلوا إلى الشوارع وتجنب التظاهر أو الصدام مع السلطة والاكتفاء بلبس السواد ورفع الأعلام السوداء فوق المنازل، كما دعوا إلى صلاة وطنية في المساجد والكنائس.

وشهدت المساجد والكنائس الكبرى في القاهرة انتشارا أمنيا كثيفا ضم قيادات عليا وعربات مصفحة وأعدادا كبيرة من قوات مكافحة الشغب، وذلك بعد الدعوة التي أطلقها منظمو الإضراب إلى الصلاة في هذا اليوم والدعاء إلى الله بأن "يرفع العذاب وينجي من شر الفساد والظلم".
وكان منظمو الإضراب على موقع "فيس بوك" الإلكتروني دعوا المصريين إلى صلاة وطنية يوم الإضراب وذلك بأداء صلاتي الظهر والعصر، أو قداس يوم الأحد في المساجد أو الكنائس وبدون هتافات أو أي مظاهر احتجاجية.
 
وحدد المنظمون في بيان أماكن الصلاة ومنها الجامع الأزهر، ومسجد عمرو بن العاص، ومسجد السيدة زينب، ومسجد مصطفى محمود، والكاتدرائية المرقسية بالعباسية، وكنيسة السيدة العذراء بالزيتون.

مقاطعة
ويتوقع أن يشمل الإضراب الجديد مقاطعة الصحف الحكومية والامتناع عن شراء اللحوم احتجاجا على الغلاء وعدم استخدام مترو الأنفاق في الأسبوع الأول من مايو/أيار الجاري، وتعليق أعلام سوداء في شرفات المنازل.

وقبل ساعات من انطلاق الإضراب جددت حركة كفاية دعوتها المصريين إلى المشاركة فيه، وقالت في بيان لها "ندعو المصريين جميعا إلى حملة عصيان مدني سلمي متصاعدة ترفض حكم مبارك وسياسات الحكومة".
 
وأكد البيان أن مشاركة الحركة ستقتصر على التزام المنازل وعدم الذهاب إلى العمل وتعليق شارات سوداء في شرفات المنازل.

وأعلن حزبا العربي الناصري والجبهة الديمقراطية انضمامهما لأحزاب الغد، والكرامة، والوسط (تحت التأسيس) والعمل (المجمد) وحركة كفاية وجماعة الإخوان المسلمين في الإضراب، ودعوا أنصارهما إلى "الاحتجاج السلمي والحضاري على حالة الغلاء وتردي الأحوال المعيشية والسياسية".

وقال الأمين العام للحزب العربي الناصري أحمد حسن إن الحزب لا يمكن له تجاهل مثل هذه الدعوة، خاصة أنها تأتي في إطار معاناة شعبية لكل فئات المجتمع المصري من ارتفاع الأسعار وتفشي الاحتكارات ومظاهر الفساد المختلفة. 
أسامة الغزالي يشيد بطريقة الاحتجاج
(الجزيرة نت)
 
أما رئيس حزب الجبهة الديمقراطية  الدكتور أسامة الغزالي حرب فوصف التوجه الجديد للشباب المصري وتعبيرهم عن آرائهم عبر مواقع الإنترنت بأنه "أفضل الظواهر السياسية التي تعرفها مصر اليوم".

وأضاف حرب أن "جوهر المشكلة هو استمرار الطابع السلطوي اللاديمقراطي للنظام السياسي السائد منذ خمسين عاما، لهذا ننتهز مناسبة هذا اليوم لمطالبة الرئيس مبارك بالإسراع في عملية الإصلاح الديمقراطي، لأن وجود نظام سياسي ديمقراطي حقيقي وفاعل هو فقط الضمانة الوحيدة للانتقال الآمن للسلطة في مصر".
 
وكان يحيي القزاز عضو حركة كفاية وحركة التاسع من مارس لاستقلال الجامعات، وحسام شحاتة عضو حزب الغد، قد شرعا في اعتصام مفتوح داخل مقر وزارة الداخلية في حي لاظوغلي وسط القاهرة مساء أمس السبت للمطالبة بإطلاق سراح معتقلي إضراب السادس من أبريل الذين أمرت النيابة بالإفراج عنهم بينما تصر الداخلية على استمرار احتجازهم.
المصدر : الجزيرة