محادثات سلام صومالية بجيبوتي اليوم
آخر تحديث: 2008/5/31 الساعة 07:26 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/27 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز: تنظيم الدولة يعلن مسؤوليته عن هجوم برشلونة
آخر تحديث: 2008/5/31 الساعة 07:26 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/27 هـ

محادثات سلام صومالية بجيبوتي اليوم

الأوضاع الأمنية والمعيشية بالصومال تتدهور مع كل تعثر للمفاوضات (الجزيرة نت-أرشيف)

تستأنف اليوم السبت  في جيبوتي محادثات سلام صومالية تشارك فيها الحكومة وأبرز حركات المعارضة, وسط دعوة الأمم المتحدة جميع الأطراف إلى التعاون.

وقال مبعوث الأمم المتحدة إلى الصومال أحمدو ولد عبد الله إنه يتعين على زعماء الفصائل السياسية الصومالية التخلي عما سماه نهج "الفائز يربح كل شيء" إذا رغبوا في التحرك لإنهاء 18 عاما من الحرب الأهلية.

وأشار ولد عبد الله إلى أنه التقى قبل الذهاب إلى جيبوتي صوماليين من الحكومة الانتقالية وتحالف إعادة تحرير الصومال وصوماليين آخرين في الشتات, موضحا أنه أبلغهم بأن "الوقت قد حان لأن يبحثوا عن سبيل لنبذ نهج الفائز يربح كل شيء". وأضاف "ذكرتهم بأنه ينبغي أن يقدموا تنازلات".

كما توقع المبعوث الأممي أن يتوجه وفد تابع لمجلس الأمن الدولي إلى جيبوتي مطلع الأسبوع القادم في أول محطة من مهمة أفريقية ستنقل الوفد أيضا إلى نقاط ساخنة بالمنطقة مثل السودان وتشاد وجمهورية الكونغو الديمقراطية.

وكان ولد عبد الله قد نجح في وقت سابق من شهر مايو/أيار الجاري في جمع بعض ممثلي الحكومة الصومالية وجماعة تضم تحت لوائها جماعات معارضة لإجراء أول اتصالات في جيبوتي.
 
في المقابل استبعد شيخ شريف شيخ أحمد رئيس اللجنة التنفيذية للتحالف من أجل تحرير الصومال إجراء حوار مباشر مع الحكومة المؤقتة في مقديشو دون ضمانات تكفل نجاح الحوار.
 
وقلل شيخ شريف في تصريح لمراسل الجزيرة في صنعاء عقب محادثات أجراها مع الرئيس اليمني علي عبد الله صالح من شأن الانشقاق الذي ظهر أخيرا في صفوف التحالف.

في المقابل قللت شخصيات معارضة من أهمية الوساطة وقالت إنها "لن تبرح مكانها قبل أن تغادر القوات الإثيوبية التي تدعم الحكومة، البلاد".

وقد انتهت تلك الجولة في 16 مايو/أيار دون تحقيق تقدم باستثناء بيان مشترك يدعو إلى "وضع الخلافات جانبا من أجل تسهيل وصول المساعدات الإنسانية".

واعتبر ولد عبد الله هذا البيان المشترك بداية جيدة للطرفين, وقال إن "السلام يجب أن يعم بين الإخوة".
المصدر : وكالات