الأوضاع الأمنية في الصومال تشكل تحديا أمام المفاوضات (رويترز-أرشيف)
تأجلت إلى غد الأحد الجولة الثانية من المفاوضات بين الحكومة الصومالية وتحالف المعارضة، التي كانت مقررة في جيبوتي اليوم السبت.

وقال موفد الجزيرة إلى جيبوتي إن التأجيل يرجع لأسباب تتعلق بتأخر وصول بعض المشاركين.

وكان مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى الصومال أحمدو ولد عبد الله قد دعا زعماء الفصائل الصومالية إلى التخلي عن فكرة أن "الفائز يربح كل شي،" إذا رغبوا في إنهاء 18 عاما من الحرب الأهلية.

كما قال ولد عبد الله إن اتفاق تحالف المعارضة الصومالية والحكومة على السماح لفرق الإغاثة الدولية بالقيام بمهامها يمهد الطريق للانتقال إلى بحث مواطن الخلاف الأخرى التي ينتظر أن تغطيها جلسة المباحثات الثانية.

يشار إلى أن وفدا من مجلس الأمن الدولي سيشارك في الجولة الثانية من المفاوضات ضمن جولة أفريقية تشمل إلى جانب جيبوتي كلا من السودان وتشاد وجمهورية الكونغو الديمقراطية.

وكانت الجولة الأولى قد انتهت في 16 مايو/أيار دون تحقيق تقدم باستثناء بيان مشترك يدعو إلى "وضع الخلافات جانبا من أجل تسهيل وصول المساعدات الإنسانية وتوزيعها على السكان وعلى أن يبدأ العمل بهذا الأمر فورا".

المصدر : الجزيرة + الفرنسية