القصف الأميركي ألحق أضرارا بسيارات إسعاف في مدينة الصدر (الفرنسية)

أعلن الجيش الأميركي في العراق اليوم مقتل 14 من مسلحي جيش المهدي التابع للزعيم الشيعي مقتدى الصدر في اشتباكات مع القوات الأميركية بمدينة الصدر في بغداد.
 
وأعلن الجيش الأميركي في بيانات مقتل هؤلاء المسلحين في اشتباكات قال إنهم استخدموا فيها أسلحة خفيفة وعبوات ناسفة ضد القوات الأميركية والعراقية، وتم الرد عليهم بقصف من مدفعية الدبابات أو بضربات جوية.
 
ونقلت أسوشيتد برس عن مسؤولين في وزارة الصحة العراقية أن هذه الاشتباكات خلفت أيضا نحو مائة جريح.
 
وكانت حصيلة أولية سابقة أعلنت مقتل ثمانية من المسلحين في وقت لقي فيه جندي أميركي مصرعه بانفجار شرق العاصمة العراقية.
 
وتشن القوات العراقية والأميركية منذ نهاية مارس/آذار الماضي معارك ضد جيش المهدي, وقد أسفرت تلك المواجهات عن سقوط أكثر من تسعمائة قتيل من بين 1073 قتيلا في الشهر الماضي حسب إحصاءات رسمية.
 
قصف أميركي
وفي سياق متصل أعلنت مصادر أمنية عراقية أن مروحيات عسكرية أميركية قصفت اليوم منطقة مجاورة لمستشفى في مدينة الصدر، ما أسفر عن جرح أكثر من عشرين شخصا واندلاع النيران أو إلحاق أضرار في 11 سيارة إسعاف.
 
مقتل جندي أميركي في انفجار شرق بغداد(الفرنسية)
وفي وسط بغداد أدى سقوط صاروخ –حسب الشرطة العراقية- على مجمع سكني إلى مقتل شخصين وجرح سبعة آخرين بمنطقة الصالحية.
 
وأشار نفس المصدر إلى أن انفجار قنبلة قرب دورية للشرطة في حي الجامعة غرب بغداد أدى إلى مقتل شخص وجرح ثمانية بينهم ستة من رجال شرطة المرور.
 
من جهتها أعلنت مصادر من الشرطة والجيش العراقي أن انفجار قنبلة لدى مرور دورية تابعة للجيش العراقي أدى إلى مقتل جنديين عراقيين وإصابة أربعة آخرين في ضواحي تكريت شمال بغداد.
 
وفي نفس السياق ذكرت الشرطة أنه تم العثور على ثلاث جثث في أحياء متفرقة في بغداد.
 
اعتقالات
ومن جهة أخرى نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول عسكري عراقي قوله إنه تم اعتقال 75 شخصا في عمليات تمشيط للجيش العراقي والجيش الأميركي في بلدة بلدروز قرب بعقوبة شمالي بغداد.
 
وكان نحو 35 شخصا قد قتلوا مساء الخميس الماضي وجرح نحو 75 آخرين في تفجيرين انتحاريين استهدفا موكب زفاف في البلدة.
 
وفي أولى انعكاسات هذه التطورات الميدانية طالبت إيران بوقف الهجمات الأميركية في العراق لاستئناف المحادثات بين الجانبين.
 
ونقلت وكالة فارس الإيرانية للأنباء أن عضوا بارزا في الوفد الإيراني الذي يتفاوض مع الولايات المتحدة بشأن الأمن في العراق طالب بوقف الهجمات التي تشنها الولايات المتحدة في العراق قبل بدء أية جولة محادثات جديدة مع واشنطن.
 
وأجرت إيران والولايات المتحدة ثلاث جولات من المحادثات حول العراق العام الماضي رغم تزايد التوتر بين البلدين بسبب برنامج إيران النووي.

المصدر : وكالات