يحل اليوم العالمي لحرية الصحافة وأربعة رؤساء تحرير قيد المحاكمة (الجزيرة نت)
 
محمود جمعة-القاهرة
 
أدانت نحو خمسين منظمة عربية ودولية استمرار محاكمة أربعة رؤساء تحرير صحف مستقلة وحزبية في مصر بتهمة "إهانة" رموز الحزب الحاكم، داعية إلى إسقاط التهم الموجهة إليهم والأحكام الصادر بحقهم والتي وصفتها بـ"الأحكام السياسية".
 
وصدر الحكم على رؤساء تحرير صحف "الدستور" إبراهيم عيسى و"صوت الأمة" وائل الإبراشي، و"الفجر" عادل حمودة، و"الكرامة" عبد الحليم قنديل، الذين صدر ضدهم حكما في سبتمبر/أيلول الماضي بالسجن مدة عام وغرامة قدرها عشرون ألف جنيه، واستأنف الأربعة الحكم وأفرج عنهم بكفالة في انتظار الحكم في الاستئناف.
 
وفي قضية منفصلة, يمثل إبراهيم عيسى أمام محكمة الاستئناف يوم 18 مايو/أيار الجاري بعدما صدر بحقه حكم في مارس/آذار الماضي بالحبس ستة أشهر بتهمة "إذاعة أخبار وشائعات كاذبة فيما يخص صحة رئيس الجمهورية".
 
مطالب
وطالبت المنظمات الحقوقية، في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه، القاهرة بـ"الكف عن تطبيق قانون العقوبات لتجريم حرية الرأي والتعبير وحرية الصحافة وتنفيذ التزاماتها الدولية بصفتها مصدقة على المواثيق الدولية المتعلقة بحرية التعبير، ومن ضمنها العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية، فضلا عما نصت عليه المادة ١٩ من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان".
 
وقال البيان "إذا كان العالم كله يحتفل باليوم العالمي لحرية الصحافة في الثالث من مايو/أيار فسوف يكون من المخزي أن نرى الصحفيين المصريين يساقون إلى أروقة المحاكم وإلى السجون في مثل هذه المناسبة لمجرد ممارستهم حقهم في الكتابة والنقد كشكل من أشكال حرية التعبير وحرية الصحافة".
 
أحمد عز الدين أحد صحفيي الإخوان المعتقلين (الجزيرة نت)
تهنئة للنظام

وقال عضو مجلس نقابة الصحفيين جمال فهمي للجزيرة نت مشيرا إلى استمرار محاكمة زملائه "نهنئ النظام الحاكم الجاثم فوق صدورنا منذ 27 عاما باليوم العالمي لحرية الصحافة، ونشكره على الشكل المبتكر لاحتفاله بهذا اليوم، بإصراره على استمرار محاكمة أربعة من رموز الصحافة الحرة في مصر".
 
وأضاف فهمي أن الاحتفال تزامن العام الماضي بحكم جائر ضد هويدا طه الصحفية ومعدة البرامج في قناة الجزيرة. وأضاف "اليوم نحتفل وهناك أربعة رؤساء تحرير يحاكمون دفعة واحدة وفي سابقة هي الأولى بتهمة واهية اسمها إهانة رموز الحزب الوطني" متسائلا "أين هذا الحزب المزيف حتى يكون له رموز أو قادة"؟
 
لجنة تفاوض
وشكلت نقابة الصحفيين عقب صدور الحكم بحق الصحفيين الأربعة لجنة للتفاوض مع الحكومة لإنهاء أزمة الأحكام الصادرة بحبس الصحفيين، وأمهلت الحكومة 15 يوما لإنهاء الأزمة قبل تصعيد الصحفيين إجراءاتهم الاحتجاجية.
 
كما مددت اللجنة مهلة التفاوض مع الحكومة لأكثر من مرة وسط جهود يقودها مكرم محمد أحمد نقيب الصحفيين المقرب من الحكومة، لكنها لم تثمر عن شيء حتى الآن.
 
ومن المنظمات الموقعة على البيان "اتحاد الصحفيين المستقلين في إندونيسيا ومؤسسة الأرشيف العربي في الأردن، والشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان في مصر، ومركز البحرين لحقوق الإنسان، وصحفيون كنديون لحرية التعبير, ومركز دراسات حقوق الإنسان والديمقراطية في نيبال.
 
ومن الموقعين أيضا المجلس الوطني للحريات بتونس، وحركة حرية الإعلام بسريلانكا، والمركز اليوناني للمراقبة، ومبادرة حرية التعبير بتركيا، ومعهد الصحافة والمجتمع بفنزويلا، ومعهد حرية وأمان المراسلين بأذربيجان، ومؤسسة مهارات بلبنان، والجمعية الدولية لناشري الصحف بفرنسا، واللجنة العالمية لحرية الصحافة بالولايات المتحدة الأميركية.

المصدر : الجزيرة