القوات العراقية تداهم الموصل بدعم عسكري أميركي (الفرنسية)

قال الجيش الأميركي في العراق إن أحد جنوده قتل وأصيب آخران في انفجار عبوة ناسفة على إحدى الطرق بالأعظمية جنوب العاصمة العراقية بغداد.

يأتي ذلك في حين سقط ستة قتلى على الأقل وأصيب 46 آخرون في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف حاجزا للشرطة بمدينة تلعفر في شمال العراق.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية اللواء عبد الكريم خلف أن انتحاريا فجر سيارته على حاجز في تلعفر شمال غرب مدينة الموصل عاصمة محافظة نينوى, مشيرا إلى أن غالبية القتلى من عناصر الأمن. وقال إن عشرة من المصابين في حالة خطيرة.

أم الربيعين
في غضون ذلك تتواصل عمليات وصفت بأنها كبرى بدأتها قوات الأمن العراقية مدعومة بقوات أميركية ضد عناصر القاعدة في الموصل.

وأعلنت وزارة الداخلية العراقية اعتقال عضو بارز في تنظيم القاعدة من قبل القوات العراقية وسط الموصل، حيث ينفذ الجيش عملية "أم الربيعين".

وأوضح خلف أن المعتقل يدعى عادل إسماعيل أحمد (38 عاما)، مشيرا إلى أنه يعد أحد أبرز قيادي تنظيم القاعدة في نينوى. وأضاف أن القوات داهمت بعد ظهر الثلاثاء حي الزهور وسط الموصل, مشيرا إلى إصابة اثنين من عناصر قوات الأمن بجروح.

يشار إلى أن القوات العراقية تشن حملة أمنية تحت اسم "أم الربيعين"، وهو أحد ألقاب الموصل منذ العاشر من مايو/أيار الجاري, حيث اعتقل أكثر من ألف شخص.

وفي تطور آخر في محافظة ديالى قتل أحد عناصر الصحوة وأصيب أربعة آخرون بينهم جندي عراقي في انفجار عبوة ناسفة. كما انفجرت قنبلة "أنبوبية" مثبتة بسيارة قرب دورية لقوة الصحوة في حي الأعظمية مما أدى إلى إصابة أحد أفراد الدورية.

وفي بيجي شمال بغداد قتل مسلحون بالرصاص ثلاثة فنيين عراقيين يعملون بقطاع النفط أثناء محاولتهم إصلاح خط أنابيب, وذلك طبقا لما أعلنته الشرطة العراقية.

المصدر : وكالات