قتلى وجرحى بمواجهات في مقديشو بين مقاتلين وقوات أفريقية
آخر تحديث: 2008/5/28 الساعة 00:49 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/24 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الخارجية الأميركية: واشنطن ترفض بشدة استفتاء أكراد العراق للاستقلال
آخر تحديث: 2008/5/28 الساعة 00:49 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/24 هـ

قتلى وجرحى بمواجهات في مقديشو بين مقاتلين وقوات أفريقية

محاولة لإسعاف أحد الجرحى الذين أصيبوا بمواجهات الأمس (الجزيرة نت)

مهدي علي أحمد-مقديشو

لقي عدد من الصوماليين مصرعهم وأصيب آخرون بجروح في مواجهات وصفت بأنها الأعنف منذ عام بين قوات إثيوبية وأوغندية من جهة، ومسلحين من حركة الشباب المجاهدين من جهة أخرى.

ووفقا لشهود عيان فإن نحو ثمانية أشخاص بينهم طفلة عمرها سنتان قتلوا عندما سقطت قذيفة هاون على مبنى مدرسة بنادر، القريبة من منزل الرئيس الصومالي السابق عبد قاسم صلاد حسن في حلي تليح جنوب مقديشو.

وقال شاهد آخر في المنطقة نفسها للجزيرة نت إنه شاهد جثتين لمدنيين كانا في منتصف الطريق عندما قضوا برصاصات طائشة.

وأفاد شاهد آخر بأن أربعة أشخاص قتلوا وأصيب خمسة آخرون بعد أن استهدفت ثلاث قذائف مجلسا للقات.

قوات أوغندية ضمن الاتحاد الأفريقي بمقديشو (الجزيرة نت)
وقالت شاهدة عيان للجزيرة نت إنها شاهدت أحد أفراد قوات الاتحاد الأفريقي يسقط من سطح المبنى على الأرض بعد إصابته بقذيفة آر بي جي، بينما كان يتحصن على سطح أحد المباني، وأكدت مشاهدتها لإحدى المركبات العسكرية التابعة لقوات الاتحاد الأفريقي تحترق.

وقال شهود عيان إن أصوات الانفجارات سمعت بشكل كبير بمعظم أنحاء الأحياء الجنوبية للعاصمة، وقالوا إن عشر قذائف من صواريخ آر بي جي، أصابت مبنى السفارة الفرنسية السابق ومبنى سينما، حولتهما القوات الأفريقية لقواعد عسكرية.

ودارت أعنف المواجهات في أحياء تليح رقم أربعة وشارع تربونكا القريب من منزل الرئيس الصومالي السابق عبد قاسم صلاد حسن في محافظة هودن جنوب مقديشو، وتبادل الطرفان في الهجوم الأسلحة المضادة للطائرات والصواريخ المحمولة على الأكتاف والأسلحة الرشاشة والخفيفة.

وأفاد صحفي يعمل في إذاعة شبيلى للجزيرة نت بأنه شاهد جثة مدني واحد في مصنع لتصليح السيارات في حي تريبانو، حيث دارت مواجهات دامية بين القوات الإثيوبية ومقاتلي حركة الشباب المجاهدين. 

بدوره أكد مدير مستشفى في مقديشو باتصال هاتفي مع الجزيرة نت، أن المستشفى استقبل سبعة مدنيين جرحوا بمواجهات أمس، واصفا حالة اثنين منهم بالخطرة.

وتبنت حركة الشباب المجاهدين في تصريحات لإذاعة شبيلى المحلية الهجوم، بينما استنكر الناطق الرسمي باسم قوات الاتحاد الأفريقي النقيب بريغا بهوكا في تصريحات لإذاعة شبيلى الهجوم، نافيا وجود قتلى في صفوف القوات الأوغندية العاملة ضمن قوات الاتحاد الأفريقي بالصومال، مؤكدا أن قواته قتلت اثنين من المهاجمين. 

انفجار استهدف سيارة حكومية جنوب مقديشو قبل أسبوع (الجزيرة نت-أرشيف)
حوادث متفرقة
وفى حادث منفصل استهدف انفجار قوي سيارة قائد قوات الأمن في الحكومة الصومالية في ولاية شبيلى السفلى، وأفاد صحفي صومالي رفض الكشف عن هويته للجزيرة نت أن أحد أفراد الحراسة قتل، وأصيب آخر، بينما نجا القائد من محاولة الاغتيال.

وفى حادث آخر هاجم مسلحون مجهولون بقنابل يدوية سيارة عسكرية في ضاحية حوش جنوب العاصمة، ما أدى لإصابة جنديين بجروح متوسطة، كما أصيب مدني واحد نتيجة إطلاق الشرطة الرصاص عقب الانفجار، حسبما أفاد شاهد عيان.

وفي حي طركينلي جنوب مقديشو قال شاهد عيان إن عسكريين يرتديان ملابس مدنية قتلا بعد أن أطلق مجهولون النار عليهم.

وفي محافظة ودجر أكد شهود عيان لمراسل الجزيرة نت أنه تم العثور على أربع جثث في أحياء متفرقة من المحافظة.

المصدر : الجزيرة