قوات حفظ السلام بدارفور تتعرض لخامس هجوم من طرف مسلحين (رويترز-أرشيف)

أعلنت الأمم المتحدة اليوم الجمعة أن مسلحين استولوا على أسلحة من القوات النيجيرية التابعة لبعثة حفظ السلام المشتركة في دارفور.
 
وأوضح المتحدث باسم القوة المشتركة نور الدين مزني أن ستين مسلحا بزي مدني نصبوا كمينا مستهدفين دورية لتلك القوات الأربعاء الماضي بالقرب من الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور.
 
وأضاف "نحن منظمة لحفظ السلام لكن لا يوجد سلام على الأرض كي نحافظ عليه، نناشد جميع الأطراف في هذا الصراع أن تتعاون معنا، نحن هنا للمساعدة".
 
وقال مزني إن عدد أفراد القوة الأممية المشتركة مع الاتحاد الأفريقي في دارفور كان أقل "لم تطلق رصاصة ولم يُصب أحد".
 
ويعتبر هذا الهجوم الخامس في سلسلة من المواجهات بين الجماعات المسلحة وبعثة حفظ السلام المشتركة منذ أن تسلمت مهامها بداية العام الحالي.
 
وتحذر الأمم المتحدة من أن قوة حفظ السلام لا تزال تعاني من نقص في الأفراد حيث تم نشر تسعة آلاف فقط من بين 26 ألف جندي.

المصدر : وكالات