مبنى البرلمان الأوروبي في بروكسل (الفرنسية)
دعا النواب الأوروبيون الاتحاد الأوروبي إلى تجميد أرصدة مجموعة من المسؤولين السودانيين لرفضهم التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية التي أصدرت قبل أكثر من عام مذكرة توقيف بحق اثنين من المسؤولين السودانيين.
 
وأصدر نواب الاتحاد الأوروبي قرارا يدعو الدول الـ27 الأعضاء في المنظمة الأوروبية إلى "الانتقال إلى الفعل" في قمتهم التي ستعقد في حزيران/يونيو في بروكسل باتخاذ "إجراءات للرد على مجموعة محددة من القادة السودانيين المسؤولين عن عدم تعاون السودان مع المحكمة".
 
وطالب النواب بتجميد ومصادرة أرصدة وممتلكات هؤلاء الأشخاص وتحديد الأصول التي تمتلكها في الخارج الشركات التابعة لحزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان.
 
ودعا النواب إلى منع هؤلاء المسؤولين من التعامل مع المصارف الأوروبية ومن القيام بأعمال مع الشركات الأوروبية، مع استهداف الأموال المستمدة  من العائدات النفطية بصفة خاصة.
 
وأشار البرلمان الأوروبي إلى وزير الدولة السوداني السابق أحمد هارون وعلي كوشيب وهو أحد الزعماء القبليين للجنجويد.

المصدر : الفرنسية