مرشحون يطعنون في صحة نتائج الانتخابات البرلمانية الكويتية
آخر تحديث: 2008/5/23 الساعة 15:00 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/23 الساعة 15:00 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/19 هـ

مرشحون يطعنون في صحة نتائج الانتخابات البرلمانية الكويتية

مرشحون اشتكوا من وقوع أخطاء في عملية فرز الأصوات (رويترز-أرشيف)

أعلن مرشحون كويتيون عزمهم الطعن أمام المحكمة الدستورية في نتائج الانتخابات البرلمانية الأخيرة، وذلك بعد يومين فقط من تكليف الشيخ ناصر محمد الصباح بتشكيل حكومة جديدة خلفا لسابقتها التي استقالت بعد إعلان نتائج الانتخابات.

فقد طالب 19 مرشحا كويتيا في الانتخابات البرلمانية التي جرت السبت الماضي بإعادة فرز أصوات دوائرهم وذلك في بيان صدر الخميس.

وقال المرشحون إن أخطاء شابت عملية فرز الأصوات مما أدى إلى تغيير النتائج سواء في ترتيب الفائزين أو في أسمائهم، مشيرين إلى وقوع ثمانية أخطاء على الأقل أبرزها عدم تطابق الفرز الآلي مع الفرز اليدوي لأوراق الاقتراع.

وقد أسفرت نتائج الانتخابات البرلمانية الأخيرة عن تعزيز التيار الإسلامي لوجوده في مجلس الأمة بفوزه بـ21 مقعدا أي بزيادة أربعة مقاعد عن البرلمان السابق، في حين فشلت المرأة في الحصول على أي مقعد في ثاني مشاركة لها في الانتخابات. 

ويأتي بيان المرشحين بعد يومين من قرار محكمة الاستئناف الكويتية إلغاء حكم سابق بتبرئة مرشح فاز في الانتخابات الأخيرة وأمرت بسجنه شهرا واحدا على خلفية اتهامه وزيرا سابقا بالاختلاس، وتغريمه مبلغا قدره خمسة آلاف دينار.

وكانت محكمة ابتدائية أقرت في مارس/آذار الماضي ببراءة المدعو هايف المطيري من تهمة القذف والتشهير على خلفية مقال صحفي نشره في جريدة السياسة الكويتية في يونيو/حزيران الماضي، واتهم فيه وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية عبد الله المعتوق باختلاس ثمانية ملايين دينار كويتي أي ما يعادل 30 مليون دولار.

وكان أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح كلف رئيس الوزراء المنتهية ولايته الشيخ ناصر المحمد الصباح بتشكيل حكومة جديدة خلفا للحكومة التي قدمت استقالتها للأمير في أعقاب إعلان نتائج الانتخابات البرلمانية الأخيرة.

يشار إلى أن الوزارات السيادية الأساسية مثل الدفاع والداخلية والخارجية عادة ما تكون محصورة في الأسرة الحاكمة.

المصدر :

التعليقات