جرح خمسة في غارة بغزة وإسرائيل توسع مستوطنة بالضفة
آخر تحديث: 2008/5/21 الساعة 17:21 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/21 الساعة 17:21 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/17 هـ

جرح خمسة في غارة بغزة وإسرائيل توسع مستوطنة بالضفة

إسرائيل واصلت اغتيالاتها للفلسطينيين (الفرنسية-أرشيف)

أصيب خمسة فلسطينيين -معظمهم أطفال- في غارة إسرائيلية على شمال قطاع غزة. وقالت مصادر طبية في مستشفى كمال عدوان إن ثلاثة على الأقل من المصابين أطفال، ووصفت حالتهم بالمتوسطة، موضحة أن الغارة استهدفت سيارة مدنية في جباليا شمال القطاع.

وفي حادث آخر قال شهود ومسؤولون في أجهزة الأمن إن ثمانية إسرائيليين من فرقة المستعربين -أحدهم كان متنكرا في زي امرأة محجبة- اعتقلوا اليوم فلسطينيا في مستشفى الشيخ زياد برام الله.

ووقعت العملية بينما كان عرفات نوفل (27 عاما) أحد أعضاء جهاز أمن السلطة في المستشفى يتولى مسؤولية الأمن فيه.

وحسب رواية شهود العيان فإن امرأة محجبة اقتربت من عرفات وأخرجت مسدسا، وكان العملاء الآخرون من حوله، وأرغموه على الخروج من المستشفى واقتادوه في سيارات إلى وجهة مجهولة.

وكان أربعة فلسطينيين -بينهم اثنان من كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- قد استشهدوا أمس في غارات إسرائيلية استهدفت مناطق متفرقة في القطاع. كما توغلت عدة دبابات وآليات عسكرية إسرائيلية في أراضي القطاع التي شهدت أعمال تجريف واسعة.

توسيع الاستيطان
وفي تطور آخر أعلن وزير الإسكان الإسرائيلي زئيف بويم طرح عطاءات عروض لبناء 286 مسكنا في مستوطنية بيتار إيليت قرب بيت لحم في الضفة الغربية.

وحسب بيان رسمي صادر عن الوزير فإن المشروع يهدف إلى "تلبية حاجات النمو السكاني، وحل مشاكل السكن التي تعاني منها مجموعة اليهود المتشددين في القدس".

يذكر أن بيتار إيليت التي يسكنها 32 ألف نسمة، تعد ثالث أكبر مستوطنة يهودية في الضفة الغربية، وتقع غرب الجدار العازل الذي بنته إسرائيل في الضفة.

ويعتبر استدراج العروض هذا الثاني لبناء مساكن في المستوطنات منذ 27 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وهو تاريخ استئناف مفاوضات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين في أنابوليس بالولايات المتحدة.

وكانت اللجنة الرباعية قد جددت دعوتها لإسرائيل بداية الشهر الجاري إلى تجميد البناء في مستوطنات الضفة وتفكيك نقاط الاستيطان المتقدمة المنشأة منذ مارس/ آذار 2001.

المصدر : وكالات