قطر تلخص حصيلة الحوار اللبناني والفرقاء متمسكون بمواقفهم
آخر تحديث: 2008/5/20 الساعة 10:05 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/20 الساعة 10:05 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/16 هـ

قطر تلخص حصيلة الحوار اللبناني والفرقاء متمسكون بمواقفهم


تتركز الأنظار اليوم على المؤتمر الصحفي الذي ستعقده اللجنة العربية الراعية للحوار اللبناني في العاصمة القطرية، وسط ما وصف بانسداد أفق المفاوضات بين فرقاء الأزمة على مدى الأيام الأربعة الماضية.

وذكر مراسل الجزيرة في شيراتون الدوحة حيث تجري وقائع الحوار، أن رئيس اللجنة العربية رئيس الحكومة القطرية الشيخ حمد بن جاسم بن جبر سيعقد بعد ظهر اليوم مؤتمرا صحفيا مع الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى لم يكشف عن مضمونه.

وسيكون المؤتمر الصحفي أول ظهور إعلامي للوسيط القطري منذ بدء الحوار اللبناني اللبناني يوم الجمعة الماضي.

وقال مصدر مقرب من اللجنة العربية إن الخيار بات محصورا بين التوصل إلى حل في آخر لحظة أو تعليق الحوار بسبب ارتباطات المسؤولين في قطر والمسؤولين العرب بمواعيد أخرى ابتداء من الثلاثاء.

بالمقابل نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر مقرب من رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري قوله إن "الأمل لا يزال موجودا وبالإمكان التوصل إلى حل خلال الساعات القليلة المقبلة".

موسى يشارك بالمؤتمر الصحفي وفتفت يقول إنه لم يتم التوافق على سلاح حزب الله(الفرنسية)
وتلخصت تطورات الأمس في تمسك المعارضة بموقفها بضرورة التوافق على قانون الانتخاب والحكومة قبل انتخاب المرشح التوافقي قائد الجيش العماد ميشال سليمان رئيسا للجمهورية "انسجاما مع بيان اللجنة الوزارية العربية في بيروت".

وقال زعيم التيار الوطني الحر النائب ميشال عون للجزيرة إن "مشكلة الحوار أن الموالاة تريد تفصيل قانون الانتخاب على قياسها كي تضمن أكثرية في الانتخابات المقبلة، والفشل يأتي من هذه النقطة".

موقف 14 آذار
بالمقابل نقل مراسل الجزيرة عن مصدر في قوى الرابع عشر من آذار قوله إن الموالاة مستعدة لتشكيل حكومة وحدة وطنية يكون فيها للمعارضة الثلث المعطل أو الضامن، بشرط أن يصار إلى انتخاب رئيس للبلاد فورا واستثناء بيروت من أي تعديل على قانون الانتخاب.

من جانبه ذكر وزير الشباب والرياضة اللبناني أحمد فتفت أن هناك نقاطا عديدة لم يتم الاتفاق عليها من قبل أطراف الحوار الوطني، ومن بينها علاقة الدولة بالسلاح غير الحكومي وعدم استخدام هذا السلاح داخليا.

المصدر : الجزيرة + وكالات