اغتيال قائد عسكري عراقي واعتقال قيادي من القاعدة
آخر تحديث: 2008/5/19 الساعة 21:45 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/19 الساعة 21:45 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/15 هـ

اغتيال قائد عسكري عراقي واعتقال قيادي من القاعدة

عسكريون عراقيون يمشطون مناطق المسلحين (رويترزـأرشيف)
 
قتل آمر فوج الأهوار الرائد فرحان علي وأصيب اثنان من حراسه في انفجار قنبلة صباح اليوم الاثنين بناحية سوق الشيوخ جنوب الناصرية (385 كلم جنوب بغداد) كبرى مدن محافظة ذي قار.
 
وقالت الشرطة إن القنبلة وضعت تحت سريره أثناء نومه. وفي البصرة (550 كلم جنوب بغداد) قام مسلحون مجهولون بتفجير منزل الشيخ حامد السبتي معتمد المرجع السيستاني في القضاء أدى إلى وقوع أضرار مادية فقط. وللسيستاني معتمدون في جميع أنحاء العراق بينهم 22 في محافظة البصرة.
 
وفي محافظة نينوى قالت وزارة الدفاع إن الجيش العراقي قتل مسلحا واعتقل 78 آخرين في المحافظة الواقعة شمالي العراق. وفي الصويرة 50 كلم جنوب شرق بغداد عثر على جثتين بهما جروح ناجمة عن طلق ناري وأثار تعذيب.
 
اعتقال
وفي السياق قال اللواء الركن محمد العسكري مستشار رئيس الوزراء العراقي إن قوة مشتركة من الجيش والشرطة العراقيين اعتقلت المسؤول العسكري في "دولة العراق الإسلامية" في نينوى عبد الخالق عويد السبعاوي أثناء وجوده في حي القادسية شمالي تكريت (180 كم شمال  بغداد).
 
وأكد اللواء أن عملية الدهم تمت بعد متابعة دقيقة لعناصر القاعدة الذين فروا من الموصل إلى مدن أخرى.
 
وتشن القوات العراقية عملية "أم الربيعين" في الموصل، كبرى مدن محافظة نينوى، لملاحقة عناصر القاعدة ما أسفر عن اعتقال أكثر من 1100 مشتبه فيهم.
 
نوري المالكي يعلن تصميمه على إجراء الانتخابات (الأوروبيةـأرشيف)
انتخابات المحافظات
سياسيا أعلن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أمس إجراء انتخابات مجالس المحافظات في وقت لاحق هذا العام في مواعيد مختلفة، وعزا ذلك لأسباب أمنية ولمنع حدوث ما أسماه أي تلاعب في الأصوات، مؤكدا ضمان نزاهة تلك الانتخابات وعدم تدخل أي طرف فيها.
 
وذكر المالكي في بيان بعد اجتماع مع ممثل الأمم المتحدة الخاص في العراق ستيفان دي ميستورا أمس أن حكومته مصممة على توفير الأجواء المناسبة لإجراء الانتخابات بصورة صحيحة وضمان نزاهتها وعدم تدخل أي طرف فيها.
 
ومن المقرر أن تعقد الانتخابات في غرة أكتوبر/ تشرين الأول المقبل ولكن لم يتضح على الفور ما إذا كان هذا التاريخ سيظل هو اليوم الأول للانتخابات أم لا.
 
وكان المالكي هدد أخيرا التيار الصدري الذي يقوده الزعيم الشيعي مقتدى الصدر بمنعه من المشاركة في الانتخابات ما لم يحل جيش المهدي. وفي المقابل اتهم التيار الصدري الحكومة بشن حملة أمنية ضد عناصره التابعين له بهدف إضعافه قبل الانتخابات.
المصدر : وكالات

التعليقات