جنود الاحتلال أثناء توغل سابق في جنين (الفرنسية-أرشيف)

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم مدينة ومخيم جنين شمال الضفة الغربية، وجابت الآليات العسكرية شوارع في المدينة وأزقة في المخيم وسط إطلاق نار كثيف.

وأفادت مصادر أمنية فلسطينية وشهود عيان بأن القوة المقتحمة انسحبت في وقت لاحق، ولم يبلغ عن اعتقالات.

وبموازاة ذلك اعتقل الجيش الإسرائيلي فلسطينيا فجر اليوم عندما كان يحاول اجتياز السياج الأمني الفاصل في جنين.

وأشارت الإذاعة الإسرائيلية أن الفلسطيني عثر بحوزته على سكين، موضحة أنه أحيل إلى أجهزة الأمن للتحقيق معه.

وفي الخليل أزالت قوات الاحتلال حاجزا مهما أقيم منذ ثمانية أعوام على طريق قرب الخليل جنوبي الضفة، كما أخلت مستوطنة عشوائية في مدينة نابلس واعتقلت عددا من المستوطنين الذين كانوا يعارضون عمليات الإخلاء.

وتزامن ذلك بدء قوى الأمن الفلسطينية تنفيذ حملة أمنية واسعة النطاق في محافظة طوباس شمال الضفة يقول المسؤولون إن هدفها معالجة كل الأمور التي تتعارض مع القانون والنظام العام.

قصف صاروخي
في هذه الأثناء أعلن متحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن صاروخا أطلق من شمال قطاع غزة وانفجر في منطقة مفتوحة قريبة من مدينة عسقلان جنوب إسرائيل.

وقال المتحدث للإذاعة الإسرائيلية إن الصاروخ لم يسفر عن وقوع إصابات في الأرواح أو أي أضرار مادية.

ولم يعلن أي فصيل فلسطيني حتى الآن مسؤوليته عن إطلاق الصاروخ.

وفي غزة أيضا فجر مجهولون قنبلة أمام مطعم للوجبات السريعة قرب جامعة القدس المفتوحة غربي القطاع، ما أدى إلى وقوع أضرار جسيمة بالمطعم من دون وقوع إصابات.

وجاء الحادث بعد يومين من استهداف مسلحين مجهولين مدرسة مسيحية في غزة، من دون وقوع إصابات.

وتوعدت وزارة الداخلية في الحكومة الفلسطينية المقالة بملاحقة المتورطين في هذا الحادث، ويشتبه في ضلوع جماعات راديكالية تتماهى في أفكارها مع أفكار تنظيم القاعدة في هذه الهجمات.

المصدر : وكالات