قوات صومالية أثناء تحريرها سفينة إماراتية خطفها قراصنة في أبريل/نسيان الماضي (رويترز-أرشيف)
قال دبلوماسي غربي إن سفينة أردنية تعرضت للاختطاف على أيدي قراصنة قبالة السواحل الصومالية.
 
ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن الدبلوماسي الذي طلب عدم ذكر اسمه قوله إنه ليس واضحا حتى الآن عدد طاقم السفينة وجنسياتهم.
 
وكان وزير النقل الأردني علاء البطاينة أعلن في وقت سابق اليوم تعرض إحدى البواخر التي تحمل العلم الأردني وتنقل مساعدات إنسانية دانماركية إلى سكان مقديشو لأعمال قرصنة قرابة السواحل الصومالية.
 
ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) عن البطاينة قوله إن الاتصال انقطع مع السفينة التي تسمى فكتوريا عند "الساعة الثامنة من صباح اليوم السبت على بعد 35 ميلا قبالة السواحل الصومالية".
 
وأوضح البطاينة أن "الباخرة التي تعود ملكيتها لإحدى شركات الملاحة الإماراتية تحمل 4200 طن من السكر كمساعدات إنسانية دانماركية لسكان العاصمة الصومالية".
 
وأشار إلى أن "الباخرة المخصصة لنقل البضائع انقطع الاتصال معها وهي في طريقها من الهند إلى مقديشو"، وأوضح أن طاقمها من جنسيات باكستانية وهندية وبنغلاديشية وتنزانية. وأكد أن "وزارتي النقل والخارجية تقومان بالتنسيق مع الجهات المعنية لتأمين الإفراج عن الباخرة وطاقمها".
 
ودعا البطاينة السلطات البحرية الأردنية إلى "إصدار تحذير ثان إلى البواخر الأردنية وحاملة العلم الأردني لتجنب المرور عبر السواحل الصومالية وأخذ الحيطة والحذر عند المرور فيها لخطورة المكان الذي تعرض مؤخرا لإعصار وعمليات قرصنة متكررة".
 
ومنذ فبراير/ شباط الماضي سجلت تسع عمليات قرصنة في خليج عدن، وتعتبر المياه القريبة من سواحل الصومال الأكثر خطورة في العالم.

المصدر : وكالات