العقيد اتهم أوروبيين بتعمد إغراق الأفارقة في المتوسط (الفرنسية-أرشيف)

شن الزعيم الليبي معمر القذافي هجوما حادا على دول أوروبية -لم يحدد أيا منها بالاسم- واتهمها بقتل مئات المهاجرين الأفارقة بإغراق زوارقهم عمدا لمنعهم من الوصول إلى أوروبا.
  
وقال العقيد في كلمته أمام القيادات العمالية الأفريقية في طرابلس الجمعة "إن عمالنا وأولادنا المحتاجين للعمل، يغرقون بالمئات في البحرعمدا، ويقول الأوروبيون اكتشفنا قاربا يحمل متسللين عمالا أفارقة غارقا في البحر وهم الذين أغرقوهم".
 
وذكر القذافي أن أوروبا تريد أن تدافع عن نفسها بكل السبل لمنع وصول المهاجرين إلى شواطئها "وهي لذلك تضرب الزورق ثم تعلن أن كل من كان عليه ماتوا".
 
وأضاف أنها في بعض الأحيان تتظاهر بإنقاذ زورق ثم تقلبه حتى يموت من عليه من عمال مهاجرين "ويقولون حاولنا إنقاذه وها قد أنقذنا واحدا أو اثنين حتى يبينوا بأن طبعهم إنساني".
 
حرب المتوسط
وأكد الزعيم الليبي أن هناك حربا في البحر المتوسط ضد الأفارقة" كما اتهم أساطيل الدول الأجنبية بنهب الثروات الأفريقية، وتساءل "قارتنا غنية، فلماذا نحتاج أن نذهب إلى أوروبا؟".
 الزعيم الليبي يؤكد وجود حرب متوسطية ضد المهاجرين الأفارقة (رويترز-أرشيف)
 
وهذه الاتهامات من قبل القذافي هي الأولى من نوعها بهذا الشأن، وامتنعت المفوضية الأوروبية عن التعليق عليها.
 
المعروف أن الجماهيرية تـُعد نقطة انطلاق مهمة للساعين للوصول إلى أوروبا من أماكن مختلفة من أفريقيا وذلك بسبب طول سواحلها (1770 كلم) وقربها من أوروبا، فهي لا تبعد عن مالطا وجزيرة لامبيدوسا الإيطالية سوى بضع مئات الكيلومترات.
 
وكانت وزارة الداخلية الايطالية أعلنت مؤخرا أن 16482 مهاجرا غير شرعي وصلوا البلاد العام الماضي، ملمحة إلى احتمال أن يكونوا جاؤوا من ليبيا.
 
ووقعت الجماهيرية وإيطاليا في ديسمبر/ كانون الأول الماضي اتفاق تعاون لمكافحة الهجرة غير الشرعية.

المصدر : وكالات