الشرطة العراقية استـُهدفت بهجوم انتحاري أدى لمقتل أربعة من أفرادها (الفرنسية-أرشيف)

- نفى متحدث عسكري أية صلة للقوات الأميركية بهجوم مسلح على سيارة تابعة للسفارة الإيرانية في بغداد الخميس أدى إلى إصابة أربعة دبلوماسيين بينهم اثنان وصفت إصاباتهما بالبالغة.

- قتل أربعة رجال شرطة وطفلة وأصيب تسعة آخرون جراء هجوم انتحاري بسيارة مفخخة على مركز للشرطة في مدينة الفلوجة (50 كلم غرب بغداد).

- عرض رئيس الوزراء نوري المالكي عفوا عن المسلحين الذين يوافقون في غضون عشرة أيام على إلقاء سلاحهم بمحافظة نينوي شمال البلاد. وشمل العرض الإعفاء من المحاكمة وتسليم الأسلحة المتوسطة والثقيلة إلى الأجهزة الأمنية.

- قالت الشرطة إن عبوة انفجرت في محطة للحافلات (النهضة) مما أدى إلى مقتل شخص وإصابة أربعة آخرين بجراح.

- وفي حادث آخر ذكرت الشرطة أن عبوة مزروعة على جانب إحدى الطرق انفجرت لدى مرور دورية للجيش جنوب شرق بغداد، وأدى انفجارها لجرح مدنيين.

- أفادت الشرطة أن مسلحين مجهولين اختطفوا على حاجز وهمي قرب بيجي (180 كلم شمال بغداد) مدير مستشفى محافظة صلاح الدين العام، وفروا به إلى جهة مجهولة.

- قال الجيش الأميركي إنه قتل مسلحا وأصاب آخر بجراح في بغداد عندما تعرضت إحدى دورياته لإطلاق نار.

- إلى ذلك أعلن الجيش الأميركي مقتل "إرهابي" واحد واعتقال 19 شخصا خلال عمليات نفذتها قواته الجمعة، في مناطق متفرقة في العراق.

- أوضحت الشرطة أنها عثرت على ثلاث جثث مجهولة الهوية في أماكن متفرقة من العاصمة.

- وفي المحاويل (75 كلم جنوب بغداد) اعتقلت القوات الأميركية والشرطة العراقية الخميس تسعة مسلحين أثناء حملة مداهمات، حسبما أفادت الشرطة.

- وفي الإسكندرية (40 كلم جنوب بغداد) أوقفت القوات الأميركية 12 من المشتبه بهم، حسبما أفادت به الشرطة.

المصدر : وكالات