مقاوم من حركة الجهاد يعد صواريخ لإطلاقها من قطاع غزة  (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم عن إرسالها وفدا إلى القاهرة الاثنين المقبل لإجراء جولة جديدة من المفاوضات مع الوسطاء المصريين لإرساء تهدئة مع إسرائيل.
 
وقال المتحدث باسم الحركة أيمن طه إن الوفد سيبحث الشروط التي طرحتها إسرائيل بخصوص التهدئة.
 
يشار إلى أنه في نفس اليوم سيتوجه وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك إلى منتجع شرم الشيخ المصري حيث يعقد منتدى اقتصادي، وفق ما ذكرت وزارة الدفاع الإسرائيلية بدون أن تدلي بأي معلومات عن محادثات باراك.
 
ويحاول الوسيط المصري الحصول على موافقة إسرائيل على مشروع  تهدئة في قطاع غزة سبق أن وافقت عليه الفصائل الفلسطينية المسلحة نهاية أبريل/نيسان الماضي بما فيهم حماس.
 
وأثناء زيارة لإسرائيل قام بها الاثنين الماضي مدير المخابرات العامة المصرية اللواء عمر سليمان، ربط رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت التهدئة بإحراز تقدم على صعيد الإفراج عن الجندي الأسير جلعاد شاليط.
 
كما تطالب إسرائيل الفصائل الفلسطينية بوقف إطلاق الصواريخ من غزة ووقف تهريب الأسلحة من شبه جزيرة سيناء المصرية إلى القطاع.
 
وفي مقابل وقف إطلاق الصواريخ تأمل حماس وقف الهجمات الإسرائيلية ورفع الحصار المفروض على غزة وإعادة فتح المعابر، وفي مقدمها معبر رفح الحدودي مع مصر.
 
غارتان وقصف
مروحية إسرائيلية تطلق نيرانها شمال قطاع غزة (الفرنسية)
في هذه الأثناء شن الطيران الحربي الإسرائيلي صباح اليوم غارتين استهدفتا مجموعتين من نشطاء المقاومة وذلك بالتزامن مع قصف مدفعي شمال غزة بدون وقوع إصابات وفق مصادر طبية فلسطينية.
 
واستهدف القصف الأول منطقة أبراج الشيخ زايد، فيما قصفت المدفعية منطقة شرق جباليا.
 
لكن مصادر الجيش الإسرائيلي أشارت إلى سقوط إصابات في غارة إسرائيلية استهدفت نشطاء أطلقوا قذائف هاون في منطقة بيت حانون شمال قطاع غزة فجر اليوم.
 
مقابل ذلك واصلت فصائل المقاومة قصف أهداف إسرائيلية صباح اليوم، إذ أعلنت كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين مسؤوليتها عن قصف موقع (ناحل عوز) العسكري شرقي غزة بقذيفتي هاون.
 
كما قصفت سرايا القدس الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي مستوطنة "نتيف هعستراة" شمال القطاع بصاروخين.
 
واعترف متحدث عسكري إسرائيلي بتعرض منطقة النقب الغربي الليلة الماضية لإطلاق ست قذائف صاروخية وأربع قذائف هاون، مما أسفر عن وقوع أضرار مادية وحالة من الهلع.
 
كما أصيب كنيس يهودي في مدينة سديروت جنوب إسرائيل بأضرار الليلة الماضية بسبب انفجار صاروخ أطلق من قطاع غزة، طبقا للمصدر نفسه.

انفجار في غزة
على صعيد آخر حدث انفجار فجر اليوم عند مدخل مدرسة راهبات في مدينة غزة ما أدى إلى وقوع أضرار مادية بدون إصابات.
 
وأشار شهود عيان إلى أن مجهولين وضعوا عبوة صغيرة إلى جانب البوابة الرئيسية لمدرسة راهبات الوردية في حي تل الهوى مما أدى إلى تدمير البوابة.
 
وفي شباط/فبراير الماضي تعرض مركز لجمعية الشباب المسيحي في غزة لأضرار كبيرة جراء انفجار عبوات وضعها رجال ملثمون في المبنى.
 
وقد صدمت المجموعة المسيحية في قطاع غزة البالغ عددها ثلاثة آلاف وخمسمائة نسمة غالبيتهم من الأرثوذكس، باغتيال مجهولين في أكتوبر/تشرين الأول الماضي أحد أفرادها.
 
وأدانت حماس الهجوم على مركز الشباب المسيحي واتهمت عناصر لم تسمهم بمحاولة إلحاق الضرر بالعلاقات بين المسيحيين والمسلمين.

المصدر : الجزيرة + وكالات