القذافي قال إن دولا أوروبية تتظاهر بإنقاذ المهاجرين قبل إغراقهم (الفرنسية-أرشيف)
وجه الزعيم الليبي معمر القذافي اتهامات لدول أوروبية لم يسمها بقتل مئات المهاجرين الأفارقة بإغراق زوارقهم عمدا لمنعهم من الوصول إلى أوروبا.

واعتبر القذافي أمام زعماء نقابات عمالية أفريقية في طرابلس أن "أبعاد هذه المأساة آخذة في التكشف وأن هناك حربا تشن في البحر المتوسط ضد الأفارقة".

وقال القذافي في هذا الصدد أيضا إن أوروبا "تريد أن تدافع عن نفسها بكل السبل لمنع وصول المهاجرين إلى شواطئها، وهي لذلك تضرب الزورق ثم تعلن أن كل من كان عليه ماتوا". وأضاف "في بعض الأحيان تتظاهر بإنقاذ زورق ثم تقلبه حتى يموت من عليه من عمال مهاجرين".

وتعد تلك الاتهامات التي نقلتها وكالة الأنباء الليبية هي الأولى من نوعها, بينما امتنعت المفوضية الأوروبية عن التعليق.

كانت السلطات الليبية قد أعلنت أمس الخميس اعتقال 240 مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة, وقالت إنها تستعد لترحيلهم.

وقالت وزارة الداخلية الإيطالية من جهتها مؤخرا إن 16482 مهاجرا غير شرعي وصلوا إيطاليا العام الماضي، مضيفة أنهم ربما جاؤوا من ليبيا. وقد وقعت ليبيا وإيطاليا في ديسمبر/كانون الأول اتفاق تعاون لمكافحة الهجرة غير الشرعية.

وتقول جماعات حقوقية إن نحو مائة ألف مهاجر يبحرون إلى إيطاليا كل عام، وإن عددا كبيرا منهم يموت من الجوع أو الغرق.

يشار في هذا الصدد إلى أن ليبيا تعد نقطة انطلاق رئيسية للمهاجرين الأفارقة بسبب طول سواحلها (1770 كلم) حيث لا تبعد مالطا وجزيرة لامبيدوسا الإيطالية سوى بضع مئات من الكيلومترات.

المصدر : وكالات