بوش يؤكد بالكنيست دعم إسرائيل والفلسطينيون يتذكرون النكبة
آخر تحديث: 2008/5/15 الساعة 22:20 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/15 الساعة 22:20 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/11 هـ

بوش يؤكد بالكنيست دعم إسرائيل والفلسطينيون يتذكرون النكبة

تفاخر بوش بأن بلاده كانت أول بلد في العالم يعترف بإسرائيل (الأوروبية)

جدد الرئيس الأميركي جورج بوش دعم إسرائيل التي يزورها ضمن الاحتفال بذكرى قيامها. في حين أحيا الفلسطينيون في فلسطين وخارجها الذكرى الستين للنكبة الموافقة لليوم الذي أجبروا فيه على مغادرة مدنهم وقراهم عام 1948، أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن أمن إسرائيل مرتبط باستقلال الفلسطينيين وأمنهم.

وتفاخر بوش في خطاب ألقاه أمام الكنيست الإسرائيلي بأن الولايات المتحدة كانت أول بلد في العالم يعترف بقيام إسرائيل. وقال إن التحالف بين تل أبيب وواشنطن دائم وأن صداقتهما تتجاوز العلاقات السياسية إلى الروابط الدينية العميقة واستهل خطابه بالتركيز على ما أسماه "وعد الله" بإقامة إسرائيل.

وبخصوص مشروع التسوية السياسية قال بوش إن حليفته لن تجبر على التفاوض مع "القتلة" الذين "يعلنون أنهم يعملون باسم الإسلام ولكنهم ليسوا متدينين" و"لا يعرفون الله" في إشارة إلى حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تعتبرها واشنطن حركة إرهابية.

وأكد الرئيس الأميركي الوقوف إلى جانب إسرائيل في صراعها ضد إيران وقال "علينا ألا نسمح لإيران بامتلاك الأسلحة النووية وذلك من أجل الأجيال القادمة". وقال إن إسرائيل "ستحتفل بعيدها 120 وسيكون للفلسطينيين دولتهم وستمحى حماس وحزب الله".

هتف الفلسطينيون ضد زيارة بوش (رويترز)
ذكرى النكبة

على صعيد آخر شارك آلاف الفلسطينيين في المهرجان المركزي برام الله. وقد ارتدى معظمهم ملابس سوداء وحملوا الرايات السوداء ولافتات عليها أسماء القرى التي هجروا منها وشعارات تدعو لعدم التنازل عن حق العودة.

ودوّت صافرات الإنذار في المساجد والكنائس في الأراضي الفلسطينية وتوقفت الحركة لدقيقتين. ووقف الفلسطينيون حدادا على ضحايا النكبة. وشهد العديد من البلدات والمخيمات والمدن مسيرات بالمناسبة.
 
كما اعتصم مواطنون عرب في مدن داخل إسرائيل مثل حيفا ويافا وحملوا صورا لمدنهم وقراهم قبل عام ثمانية وأربعين مؤكدين على حق العودة، ورفع المتظاهرون شعارات نددت بزيارة بوش ووصفوه بأنه مجرم حرب.

ونقلت مراسلة الجزيرة في رام الله أن قوات الاحتلال الإسرائيلي عززت من تواجدها العسكري قبالة حاجز قلنديا في الضفة الغربية. وجرت مواجهات بين القوات الإسرائيلية ومتظاهرين قذفوها بالحجارة فردت بإطلاق النار عليهم.

وأفاد مراسل الجزيرة في القدس بأن الشرطة الإسرائيلية قد اعتقلت ثلاثة طلاب جامعيين من عرب الداخل عقب اشتباكات مع طلاب يهود في حيفا إثر قيام الطلاب العرب بالتظاهر في جامعات تل أبيب وحيفا والقدس وإعلان إضراب عن الدراسة لمدة ساعتين.

وفي عواصم القارة الأوربية أطلقت بالتزامن بالونات سوداء توافق عدد أيام النكبة الفلسطينية. وأوضحت مراسلة الجزيرة أن البالونات حركة رمزية مرسلة إلى زعماء العالم الذين يحتفلون بذكرى تأسيس دولة إسرائيل الهدف منها تذكير أولئك الزعماء بأن القضية الفلسطينية لم تحل بعد.
 
مؤتمر غزة
"
60 عاما على النكبة
تغطية خاصة
"
وفي غزة وجه القيادي بحماس خليل الحية رسالة إلى الرئيس الفلسطيني طالبه فيها بلملمة الجراح والتوجه إلى بناء الوحدة الوطنية وأضاف أن الحركة "جاهزة من هذه اللحظة لحوار وطني بلا شروط في كل الملفات" وذلك في مؤتمر عقدته عشرة فصائل فلسطينية في القطاع إحياء لذكرى النكبة.


وفي وقت سابق قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن أمن إسرائيل مرتبط باستقلال الفلسطينيين وأمنهم, مجددا التمسك بالسلام المؤدي إلى إنهاء الاحتلال عن الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967. وأضاف أن الوقت حان لإنهاء نكبة الشعب الفلسطيني.

وأضاف عباس في كلمة بمناسبة الذكرى الستين للنكبة أن الفلسطينيين يواجهون اليوم ما وصفها بمحاولة انفصال في غزة لكن تاريخ الشعب الفلسطيني يعلّم أنه قادر على إحباط كل محاولة للمساس بشرعية تمثيله.
 
المصدر : الجزيرة + وكالات