مقتل أربعة في اشتباكات بمدينة أبيي جنوب السودان
آخر تحديث: 2008/5/15 الساعة 01:52 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/15 الساعة 01:52 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/11 هـ

مقتل أربعة في اشتباكات بمدينة أبيي جنوب السودان

اشتباكات أبيي جاءت أياما بعد هجوم حركة العدل والمساواة على أم درمان (الجزيرة-أرشيف)

قتل أربعة أشخاص وفر المئات بعد اندلاع معارك بالأسلحة الثقيلة في مدينة أبيي جنوب السودان بين الجيش السوداني ومسلحين من الجيش الشعبي لتحرير السودان.

وبدأت الاشتباكات الثلاثاء على بعد 15 كلم من أبيي واشتدت بعد ذلك وامتدت الأربعاء إلى وسط المدينة، حيث خلت الشوارع وأغلقت المتاجر.

وقال مصدر دبلوماسي إن القتال بدأ بعد أن اعتقلت قوات الجيش الشعبي، وهي الذراع العسكرية للحركة الشعبية لتحرير السودان، جنديا تابعا للحكومة المركزية وبعض المدنيين، مما أدى إلى مشادة قتل فيها جندي حكومي بالرصاص.

وتأتي هذه المواجهات أياما فقط بعد هجوم نفذه في مدينة أم درمان على مشارف العاصمة الخرطوم مسلحون من حركة العدل والمساواة المتمردة في إقليم دارفور غربي البلاد.

وأعلن الناطق باسم الأمم المتحدة في الخرطوم خالد منصور أن المنظمة أجلت من المدينة موظفيها غير الضروريين، وقال لوكالة الصحافة الفرنسية "نحن قلقون جدا مما يجري في أبيي منذ 24 ساعة".

ودعت المنظمة الأممية الطرفين المتحاربين إلى وقف القتال فورا، وأوضح منصور أن ممثلي الحكومة والجيش الشعبي التقوا وسطاء دوليين ووافقوا على إجراءات تهدف إلى تهدئة الوضع.

وكانت الحكومة السودانية والجيش الشعبي لتحرير السودان قد وقعا اتفاق سلام مطلع سنة 2005 في مدينة نيفاشا الكينية وضع حدا لحرب أهلية دامت 21 عاما، وتولت بموجبه وحدات خاصة مشتركة من قوات الحكومة المركزية وقوات الجيش الشعبي حراسة بلدة أبيي.

وينص اتفاق نيفاشا على إجراء استفتاءين سنة 2011، أحدهما يقرر فيه ضم مدينة أبيي إلى الشمال أو إلى الجنوب، والثاني يحدد مصير استقلال جنوب السودان الذي يتمتع بحكم شبه ذاتي.

ويقول المتمردون الجنوبيون إن صبرهم نفد أمام ما سموه عجز الخرطوم عن وضع بروتوكول للحكم في المنطقة خلال الفترة الانتقالية كما ينص عليه اتفاق السلام.

المصدر : وكالات